Sahara Media Agency : صحراء ميديا | المعارضة تواصل أنشطتها ضد تعديل الدستور https://t.co/vgjvs5kUW5المعارضة-تواصل-أنشطتها-ضد-تعديل-الدستور_a35628.html
الثلاثاء 25 يوليوز - 23:23
Sahara Media Agency : صحراء ميديا | "الأليسكو" موضوع مباحثات موريتانية جزائرية https://t.co/vgjvs5kUW5الأليسكو-موضوع-مباحثات-موريتانية-جزائرية_a35623.html
الثلاثاء 25 يوليوز - 18:12


App Store
Facebook
Twitter
YouTube
Google+
Newsletter
Rss

اركيز: الرئيس يتحدث عن "الديمقراطية".. وتوقيف محتجين


نواكشوط - صحراء ميديا
الاثنين 17 يوليوز 2017 - 13:47



اركيز: الرئيس يتحدث عن "الديمقراطية".. وتوقيف محتجين

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الاثنين، إن موريتانيا تعيش أجواء الديمقراطية، معتبراً أن مظاهرات المعارضة الرافضة لتعديل الدستور تأكيد لهذا الجو الديمقراطي.
 
ولد عبد العزيز الذي كان يلقي كلمة خلال زيارة لمقاطعة اركيز، جنوب غربي موريتانيا، قال إن "موريتانيا اليوم تحظى بجو ديمقراطي يكفل حرية التعبير ويسمح للجميع بالتمتع بجميع حقوقهم".
 
وكان ولد عبد العزيز قد وضع الحجر الأساس 3500 هكتاراً من السهل الشرقي لبحيرة اركيز، ضمن اتفاقية قرض بين الحكومة الموريتانية والصندوق السعودي للتنمية.
 
ويراهن السكان المحليون في المقاطعة على إطلاق المشروع من أجل تحسين الوضع المعيشي في المنطقة، وذلك ما أكده عدد من الوجهاء والناشطين المحليين.
 
وفي هذا السياق قال أحمد بدي حيداره، وهو أحد الوجهاء في المقاطعة، إنهم مرتاحون لإطلاق الأشغال في استصلاح السهل الشرقي من بحيرة اركيز الذي من شأنه أن يساهم في رفع المستوى المعيشي للسكان.
 
من جهة أخرى تأتي زيارة ولد عبد العزيز إلى مقاطعة اركيز بعد يومين من مظاهرات شعبية نظمتها المعارضة الرافضة لتعديل الدستور، جابت عدداً من شوارع العاصمة نواكشوط، ووصفت من طرف مراقبين بأنها أكبر مظاهرة معارضة للنظام الحاكم في موريتانيا منذ انقلاب 2008.
 
في غضون ذلك شهدت مقاطعة اركيز استقبالات شعبية نظمتها الموالاة للرئيس، فيما خرج محتجون شباب يرفعون شعارات منددة بالأوضاع المعيشية الصعبة لسكان المقاطعة.
 
وقام الأمن الرئاسي بتوقيف عدة محتجين شباب، من قادة ما يعرف بمنتدى شباب اركيز لنيل الحقوق وناشطون في صفوف حركة 25 فبراير الشبابية المعارضة.
 
وقال المنتدى الشبابي في بيان صحفي وزعه اليوم الاثنين، إن توقيف هؤلاء الشباب جاء بعد أن "قاموا باستخدام حقهم القانوني في التظاهر السلمي والتعبير الحضاري عن رفضهم لما يقوم به الجنرال محمد ولد عبد العزيز ومصفقوه هذه الأيام من كرنفالات وهدر للمال العام في الولاية".
 
وأشار المنتدى في بيانه الصحفي إلى أن "مقاطعة اركيز وبلديتها المركزية، تعاني من العطش والانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، وانتشار القمامة في جميع مناطقها، والفاقة في معظم أحيائها، كما يعاني شبابها من البطالة وانسداد الأفق"، وفق نص البيان.
 
ووصف المنتدى استقبال الرئيس في اركيز بأنه "استفزاز لساكنة اركيز"، مبررين ذلك بأنه "تبذير أموال دافعي الضرائب، في كرنفال مرتجل وعديم الجدوى، وفي ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، ودون مراعاة لأولويات المواطن واحتياجاته الملحة".
 
ولكن الرئيس الموريتاني في خطابه أمام سكان اركيز شكرهم على ما قال إنه "تأكيد جديد لمساندتهم للجهود التي تبذلها السلطات العمومية من أجل إسعاد جميع الموريتانيين خاصة الفئات الضعيفة والمهمشة".
 
وشدد الرئيس الموريتاني على أن "مسيرة البناء والتشييد وضمان الأمن والاستقرار، متواصلة على مختلف الأصعدة، لأن وسائل الدولة وجدت لتكون في خدمة المواطن".
 
وخلص إلى القول إن "الحكومة لن تدخر أي جهد في سبيل الاستغلال الأمثل لها حتى يتحقق ما يتطلع إليه الموريتانيون من تقدم وازدهار"، وفق تعبيره.
 


الكلمات المفتاحية : اركيز, عزيز, معارضة