صحراء ميديا  Sahara Media


جدول زمني جديد لتنفيذ عملية السلام في دولة مالي


صحراء ميديا + وكالات
الاحد 25 يونيو 2017 - 14:30



بلال أغ الشريف وهو يوقع اتفاق السلام - أرشيف
بلال أغ الشريف وهو يوقع اتفاق السلام - أرشيف

استأنفت الحكومة المالية والجماعات المسلحة الموقعة على اتفاق الجزائر، عملية السلام في مالي بجدول زمني جديد لتطبيق الاتفاق بعد عامين على توقيعه، على ما افادت السبت مصادر رسمية.
 
وصرح النائب في الأغلبية الرئاسية محمد ولد متالي لوكالة فرانس برس أن "منصة (الجماعات المسلحة الموالية للحكومة) وتنسيقية حركات أزواد (التمرد السابق) والحكومة المالية أجرت مفاوضات مباشرة جيدة".
 
وأضاف النائب العضو في المنصة "اعترفنا بان اأامور طالت أكثر من اللزوم وحددنا جدولا زمنيا جديدا لتطبيق الاتفاق".
 
وأكد المتحدث باسم تنسيقية حركات ازواد ايلاد أغ محمد "الأجواء الجيدة" للمفاوضات وأن الأطراف الثلاثة "توافقت على توقيت تنفيذ المهام العاجلة".
 
وأضاف "نريد إعطاء زخم جديد لاتفاق السلام؛ ويتوقع تفعيل آلية التنسيق العملانية (المكلفة تنظيم دوريات ميدانية مشتركة بين مختلف الفصائل المسلحة الموقعة على اتفاق الجزائر)، التي ستشمل كيدال (شمال شرق خاضعة للتمرد السابق) في مهلة تنتهي في 20 يوليو".
 
وتابع "ستبدأ السلطات الانتقالية، في كيدال وسائر المناطق، عملها قبل نهاية 31 يوليو. ومن الآن حتى 30 سبتمبر يفترض حل مسائل العدالة الانتقالية، خصوصا دور القضاة الشرعيين".
 
كما أكد اتفاق الأطراف الثلاثة على اتخاذ الإدارة مقرا في تاودني (شمال غرب) وهي إحدى المنطقتين الإداريتين الجديدتين في شمال البلاد.
 
وردا على سؤال لفرانس برس حول موعد عودة الإدارة المالية الى مدينة كيدال التي ما زالت تابعة للمتمردين السابقين من تنسيقية أزواد قال أغ محمد "ستتحرك الأمور بين اليوم و20 يوليو".
 
وأضاف أن لجنة فنية تشمل ممثلين عن الأطراف الثلاثة ستجتمع "اعتبارا من الأسبوع المقبل لبحث هذه النقطة، وكذلك عودة اللاجئين والمساعدات الملحة التي يجب توفيرها للسكان".
 
وأكدت الحكومة لفرانس برس مشاركة رئيس الوزراء عبد الحي إدريس مايغا في اللقاء وأن الإجراءات المعلنة اتخذت فعلا "بالتوافق".
 


الكلمات المفتاحية : أزواد, سلام, مالي