Sahara Media Agency : هكذا دعمت #السنغال صياديها العائدين من #موريتانيا https://t.co/c66AOFTibj
الجمعة 23 يونيو - 00:46
Sahara Media Agency : صحراء ميديا | السنغال تدعم الصيادين المبعدين من موريتانيا https://t.co/vgjvs53jxvالسنغال-تدعم-الصيادين-المبعدين-من-… https://t.co/9KKB4cWc7Y
الجمعة 23 يونيو - 00:42


App Store
Facebook
Twitter
YouTube
Google+
Newsletter
Rss
كيدال.. في قلب العاصفة

بعد أسبوع من مواجهات كيدال..وزير الدفاع المالي يستقيل

أعلن مساء اليوم الثلاثاء، في العاصمة المالية باماكو، عن استقالة وزير الدفاع سومايلو بوبي ميغا، بعد مرور أسبوع على المواجهات الدامية بين الجيش الحكومي والحركات الأزوادية المسلحة بمدينة كيدال، أقصى شمال شرقي مالي. وقالت الرئاسة المالية "كولوبا" في مرسوم مقتضب إن "وزير الدفاع المالي قدم استقالته وقد

الجزائر تبدي رغبتها في احتضان مفاوضات أزمة مالي

أعلنت الجزائر استعدادها لاستقبال أطراف الأزمة في مالي، من أجل الدخول في مفاوضات جديدة عقب قرار وقف إطلاق النار الذي أنهى أياماً من المواجهات الدامية في مدينة كيدال، شمال شرقي مالي. وقال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، أمس الاثنين، إن الجزائر مستعدة لاستقبال الأطراف المتفاوضين في مالي خلال

الاتحاد الأوروبي يدعو لاستئناف الحوار في مالي

دعا الاتحاد الأوروبي إلى استئناف الحوار بين الحكومة المالية والحركات الأزوادية المسلحة، كما رحب بالوساطة الناجحة للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، التي أوقفت أعمال العنف بين الجيش والحركات المسلحة. وقال الاتحاد في بيان صادر عن المتحدث باسمه، إنه "يرحب بالتوقيع على وقف إطلاق النار الذي يندرج

مالي تعلن عن مقتل وجرح العشرات من جنودها بكيدال

  أعلن وزير الدفاع المالي سوميلو بوبيي مايغا أن الخسائر البشرية في صفوف القوات المسلحة المالية خلال المعارك الأخيرة التي خاضتها مع مجموعات مسلحة في مدينة كيدال في شمال شرق البلاد وخسرت في أعقابها المدينة، بلغت "حوالى 50 قتيلا".   وقال الوزير مايغا مساء الأحد عبر التلفزيون الحكومي انه

بعد اتفاق كيدال أحزاب مالية تطالب الوزير الأول بالاستقالة

طالبت ثلاثة أحزاب معارضة ممثلة في البرلمان باستقالة الوزير الأول المالي موسى مارا؛ متهمة إياه بأنه من المسؤولين عن اندلاع معارك دامية في كيدال أقصى الشمال، خلال زيارته لهذه المنطقة. وقالت الأحزاب الثلاثة في بيان مشترك اليوم السبت إن "رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وكل حكومتهما مسؤولون عن مأساة كيدال

اشتباك بين مقاتلين أزواديين وعناصر من "التوحيد والجهاد"

  قال الحسيني غلام قائد أركان الحركة العربية الأزوادية إن قوات تابعة لحركته والحركة الوطنية لتحرير ازواد اشتبكت مع مسلحين من "حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا" اليوم السبت.   وأردف قائلا :" مقاتلونا اتخذوا في البداية وضعية الدفاع، وبعد تنظيم صفوفهم اتخذوا وضعية الهجوم".  

الرئيس المالي: ما قام به الرئيس ولد عبد العزيز يعد سابقة

  أشاد الرئيس المالي ابراهيما بوبكر كيتا، بالمبادرة التي قام بها نظيره الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي، بعد نجاحه أمس الجمعة في التوصل إلى اتفاق مع الحركات الأزوادية في كيدال، وقعت عليه لاحقا الحكومة المالية.   ونوه كيتا بما قام به الرئيس ولد عبد العزيز

الرئيس ولد عبد العزيز يتحدث عن تفاصيل اتفاق كيدال

  وافقت الحكومة المالية ليل الجمعة ـ السبت على الاتفاق الذي وقعته ثلاث حركات مسلحة في كيدال بإشراف من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي، عصر أمس الجمعة.   وقال ولد عبد العزيز في أول تصريح له بعد توقيه الاتفاق  إن وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ

مقاتلو أزواد يعلنون السيطرة على كامل شمال شرق مالي

  أعلن موسى آغ الطاهر المتحدث باسم الحركة الوطنية لتحرير أزواد سيطرة المقاتلين الأزواديين، على الجزء الشمالي الشرقي بالكامل من مالي، وأنهم قريبون من مدينة غاو.   وجاءت تصريحات آغ الطاهر، عصر اليوم الجمعة في العاصمة البوركينابية واغاداغو، قبل توقيع الاتفاق الذي أشرف عليه الرئيس

اتفاق كيدال كتب على "رأسية" للأمم المتحدة من باماكو

  تضمن الاتفاق الذي وقعت عليه الحركات الأزوادية وحكومة مالي، اليوم الجمعة، في كيدال التزام  الأطراف  بوقف إطلاق النار في جميع الأراضي الوطنية المالية، بمجرد أن التوقيع.   واتفقت الأطراف على العودة إلى اتفاق واغادوغو الوقع في يونيو العام الماضي، واستئناف المفاوضات بدعم من

ولد عبد العزيز ينجح في التوصل إلى اتفاق مشروط بكيدال

  تمكن الرئيس الموريتاني، الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي من التوصل إلى اتفاق مع ممثلي أكبر ثلاث حركات أزوادية، وذلك خلال زيارته اليوم الجمعة لمدينة كيدال، شمال شرق مالي، في إطار وساطة سعت لتهدئة الأوضاع، تمهيدا لحوار بين الأزواديين وباماكو.   وقال المبارك آغ محمد السكرتير العام للمجلس

ولد عبد العزيز: حل أزمة مالي في الحوار وليس الحرب

اعتبر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، مساء اليوم الخميس، أن حل الأزمة التي تشهدها مالي واستعادة الأمن يأتي بالحوار وليس بالحرب، مشيراً إلى أنه يعمل مع مالي على ذلك، من أجل إنهاء المواجهات التي اندلعت منذ السبت الماضي في مدينة كيدال، شمال شرقي مالي. وقال ولد عبد العزيز خلال مؤتمر صحفي مشترك

معركة كيدال تخلف حالة من الاستياء في مدن الجنوب

أثارت أعمال العنف الأخيرة التي شهدتها مدينة كيدال، أقصى شرقي مالي، حالة من الاستياء في أوساط سكان العاصمة باماكو والعديد من مدن الجنوب الأخرى. وعبر السكان عن استيائهم تجاه الجنود الفرنسيين والدوليين المنتشرين في الشمال والمتهمين بالتسامح مع الحركات الأزوادية المسلحة التي ألحقت الهزيمة بالجيش

وزير دفاع مالي: نسعى للاستفادة من مساندة فرنسية

أعلنت مالي أنها تنوي أن تطلب دعما من القوات الفرنسية المنتشرة في شمال البلاد، بعدما تكبد جيشها الذي طرده المتمردون الطوارق من كيدال، هزيمة نكراء اضطرت سلطات باماكو إلى الالتزام ب"وقف إطلاق النار فورا". من جانبها قالت وزارة الخارجية الفرنسية إنه "من الأساسي أن تتوقف الأعمال العدائية وأن تبدأ

لودريان: الإرهاب عدو مشترك لأفريقيا وأوروبا

أكد وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الأربعاء، أن الإرهاب يعد "عدوا مشتركا" وأن القضاء عليه مسألة تخص دول منطقة الساحل وكذلك فرنسا وأوروبا. وقال لودريان في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، إنه بحث مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة "الوضع الأمني في المنطقة بشكل هادئ وحازم"، مشددا على

كيدال: قوات الأمم المتحدة تنسحب من وسط المدينة

أكد شهود عيان بمدينة كيدال أن البعثة الدولية التابعة للأمم المتحدة لم تتدخل في المواجهات الدائرة بين الجيش المالي والحركات المسلحة منذ صباح اليوم الأربعاء، وانسحبت الوحدات الأممية من النقاط الواقعة داخل المدينة. وأضاف الشهود في اتصال هاتفي مع صحراء ميديا أن القوات الفرنسية هي الأخرى "ظلت تراقب

الجيش المالي يقصف مدينة كيدال بالمدفعية الثقيلة

تجددت الاشتباكات صباح اليوم الأربعاء، في مدينة كيدال بين الجيش المالي والحركات المسلحة التي تسيطر على المدينة منذ السبت الماضي، وفق ما أكدته مصادر محلية لصحراء ميديا. وأشارت هذه المصادر إلى أن الجيش المالي بدأ بقصف المدينة مستخدما المدفعية الثقيلة (مدافع الجراد)، من عدة نقاط خارج المدينة كان قد

حكومة مالي تدعو إلى نزع أسلحة حركات الشمال

طالب وزير خارجية دولة مالي عبد الله ديوب بتعزيز دور الأمم المتحدة بالبلاد ونزع أسلحة من وصفهم بالمتمردين الطوارق، في وقت أكد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازونوف ضرورة تعاون جميع الأطراف لفرض احترام الحقوق الأساسية للإنسان بالمنطقة. جاء ذلك على خلفية الهجوم الذي شنته حركات مسلحة السبت على مكتب

عبدو ضيوف يدعو إلـى "التهدئة" فـي كيدال

أطلــق الأمين العام للمنظمة الدولية للفرانكفونيـة، عبدو ضيوف، نداء من أجل عودة الهدوء في مدينة كيدال، أقصى الشمال الشرقي لمالي، وأعرب عن إدانته لاستمرار العنف الذي سجل في الشمال المالي منذ نهاية الأسبوع الماضي. وجاء في بيـان صادر عن ضيوف اليوم الثلاثاء، إنه "يدعو للعودة إلى التهدئة في كيدال ووقف

"كيتا" يتحدث عن دور لعبته القاعدة في أحداث كيدال

كشف الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا، مساء أمس الاثنين، عن وجود ارتباط بين الحركات الأزوادية المسلحة وما سماه "الإرهاب الدولي"، إبان المواجهات التي شهدتها مدينة كيدال في شمال مالي، يوم السبت الماضي وخلفت العديد من الضحايا. وفي خطاب إلى الأمة أكد الرئيس كيتا أن وجود عناصر من تنظيم القاعدة ببلاد
1 2