صحراء ميديا  Sahara Media


موريتانيا تعلن مناطق في شمالها "محظورة" وتحذر من دخولها


نواكشوط-صحراء ميديا
الاربعاء 12 يوليوز 2017 - 21:31



موريتانيا تعلن مناطق في شمالها "محظورة" وتحذر من دخولها

أعلنت السلطات الموريتانية، اليوم الأربعاء، أن مناطق واسعة من شمالها وشمالها الشرقي، تعد مناطق عسكرية محظورة ومغلقة، محذرة المواطنين من دخولها لأن ذلك يعرضهم لخطر إطلاق النار.
 
وقالت وزارة الدفاع الموريتانية، في بلاغ صحفي مساء اليوم الأربعاء، إن المنطقة المحظورة محددة بالشكات في الشمال الشرقي وعين بنتيلي في الشمال الغربي، واظهر تيشيت في الجنوب الغربي، ولمريه جنوباً.
 
وأضافت الوزارة أن "صعوبة التمييز بين مواطنينا المسالمين والمهربين كان السبب في إعلان المنطقة منطقة عسكرية محظورة".
 
وقالت الوزارة إنه "طبقاً للقوانين المعمول بها فإن أي شخص يعبر أو يتجول في هذا الجزء من التراب الوطني يعرض نفسه لخطر إطلاق النار دون إنذار مسبق"، وفق نص البلاغ.
 
وخلصت الوزارة إلى القول إنها "تطلب من جميع المواطنين والعابرين تجنب دخول المنطقة العسكرية المغلقة حفاظا على أرواحهم".
 
وكانت هذه المنطقة قد شهدت خلال الفترة الأخيرة توافد العديد من الموريتانيين على هذه المنطقة بحثاً عن الذهب ما عرضهم لمطاردات عديدة من طرف الجيش.
 
وخلال السنوات الأخيرة فرض الجيش الموريتاني حظراً على التحرك في هذه المنطقة بسبب النشاط المتزايد لشبكات التهريب، وتمكن من مصادرة كميات كبيرة من المخدرات.
 
وسبق أن شهدت نفس المنطقة هجمات شنها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ضد وحدات من الجيش الموريتاني في لمغيطي وتورين والغلاوية، أسفرت عن سقوط العديد من القتلى في صفوف الجنود الموريتانيين.
 


الكلمات المفتاحية : الجيش, تحذير, موريتانيا