مجتمع

أئمة مدينة الشامي يناقشون حماية المقدسات الإسلامية

احتضنت مدينة الشامي، غربي موريتانيا، ندوة علمية لمناقشة “حماية المقدسات الإسلامية” منظمة من طرف وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، بالتعاون مع رابطة العلماء الموريتانيين.

الندوة افتتحت من طرف وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي أحمد ولد النيني، الذي تحدث عن ما قال إنه “هبة لحماية الإسلام ونصرة النبي صلى الله عليه وسلم وحماية المقدسات الإسلامية”.

واعتبر ولد النيني أن هذه الندوة ومثيلاتها من شأنها أن تمكن “المشاركين فيها من المساهمة في بث روح السلم والتسامح والتآخي بين مختلف أفراد الشعب”.

ويشارك في الندوة أئمة المساجد وشيوخ المحاظر والمهتمون بالشأن الإسلامي في مقاطعة الشامي، 200 كلم شمال العاصمة نواكشوط.

من جهته أعلن ممثل رابطة العلماء الموريتانيين أمين ولد البشير، عزم الرابطة على بناء مسجد في مقاطعة الشامي، مشيراً إلى أن ذلك يدخل في سياق المساعي نحو تحويل الشامي من جو البداوة إلى جو المدينة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة