مجتمع

أتربة وارتفاع درجات الحرارة في أغلب المدن الموريتانية

تشهد أغلب المدن الموريتانية ارتفاعاً في درجات الحرارة، منذ يوم أمس السبت، فيما هبت رياح محملة بالأتربة على بعض المناطق بما فيها العاصمة نواكشوط ليل السبت/الأحد تسبب في حجب الرؤية بنسبة كبيرة.

وكانت مصادر الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية قد توقعت اليوم الأحد، أن تتميز الحالة بوجود المنخفض الجوي الحراري على جنوب وجنوب غرب وغرب ووسط البلاد.

وقالت هذه المصادر أن المنخفض سيتسبب في ارتفاع ملحوظ لدرجات الحرارة على اترارزة و لبراكنة وانيشيري وآدرار وتكانت ولعصابة والحوضين مع تدني الرؤية بفعل الأتربة على هذه الولايات.

من جهة أخرى توقعت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية أن تكون السماء قليلة الغيوم إلى غائمة على جنوب وجنوب شرق البلاد مع احتمال تساقطات مطرية خفيفة على أقصى جنوب شرق التراب الوطني.

أما بالنسبة لدرجات الحرارة فمن المنتظر أن تصل إلى 45 درجة مئوية كحد أقصى في بعض المناطق، وإلى  26 درجة مئوية كحد أدنى في مناطق أخرى.

ففي أغلب المدن الموريتانية تصل درجات الحرارة إلى ما وفق الأربعين درجة مئوية، حيث وصلت في مدينة ألاك إلى 45 في المائة، وإلى 44 في كل من أكجوجت وكيفه، وإلى 43 في ك من أطار وكيهيدي وسيلبابي ولعيون والنعمة.

أما في العاصمة نواكشوط فدرجة الحرارة توقفت عند حاجز 42 في المائة، وهي نفس النسبة التي سجلت في مدينتي تجكجه وروصو.

في مدينة ازويرات، في أقصى الشمال الموريتاني، نجد أن درجة الحرارة لا تصل إلى حاجز الأربعين، متوقفة عند 37 درجة مئوية.

أما مدينة نواذيبو التي تقع على الرأس الأبيض في شبه جزيرة داخل المحيط الأطلسي، فلا تتجاوز فيها درجة الحرارة 26 درجة مئوية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة