مجتمع

أحمد ولد لفظل: عزيز استحدث “خطابا بالأرقام المغلوطة”.. وقدم “ديونا” على أنها احتياطي البلد من العملة الصعبة

ولد سيدي باب: الموريتانيون شهدوا البارحة أنهم أمام “حكامة قوامها البلادة والغباء والجهل

أكد أحمد ولد لفظل؛ القيادي في حزب التكتل المعارض في موريتانيا؛ أن الرقم الذي قدمه محمد ولد عبد العزيز على أساس أنه احتياطي البلاد من العملة الصعبة والمقدر بـ 717 مليون؛ وكذا حساب الخزينة العامة في البنك المركزي ب 52 مليار؛ “ارقام مغلوطة احتال بها عزيز على عقول العامة لتمريرها بعد ان فشل خطابه السابق من قبيل رئيس الفقراء ومحاربة الفساد“.

وقال ولد لفظل أثناء مؤتمر صحفي لقادة المعارضة؛ إن الجديد هو أن ولد عبد العزيز “استحدث خطابا بالأرقام المغلوطة”، مستدلا بأرقام البنك الدولي الذي وصفه ولد لفظل بأنه “شاهد زور معروف يبرر كل الأرقام المغلوطة للأنظمة التي تخدم أهدافه”؛ حسب قوله.

وأشار القيادي المعارض؛ إلى أن هذه المبالغ هي “ديون لم تسدد”؛ وعندما يتم تسديدها للجهات الخارجية “ستفلس الدولة ومخزونها من العملة الصعبة؛ ونفس الشيء بالنسبة للخزينة العامة”؛ على حد وصفه.

من جهته؛ اعتبر احمد ولد سيدي باب؛رئيس حزب التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة المعارض؛ أن الموريتانيين شهدوا البارحة أنهم أمام “حكامة قوامها البلادة والغباء والجهل”؛ فكل ما تم الحديث عنه في تلك الجولة الاستعراضية ينم عن “جهل صارخ“.

وعلل ولد سيد باب؛ ذالك بأن معدلات النمو الوحيدة التي حققها ولد عبد العزيز هي “الزيادة في الضرائب وارتفاع سعر المحروقات ومنح صفقات الطرق لجرافات عزيز وأقاربه.. ولا شيء غير ذالك”؛ وفق تعبيره.

وأكد رئيس حزب التجمع؛ أن سعر المحروقات أيام الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله ارتفع عالميا حتى وصل البرميل 140 دولار؛ و”ظل سعرها مستقرا في موريتانيا”؛ وفي ظل عزيز انخفض سعرها عالميا إلى 80 دولار؛ في حين “زادت في موريتانيا أكثر من 20 مرة”؛ حسب قوله.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة