مجتمع

أديس بابا: عزيز يعزي المصريين.. والسيسي يعود للقاهرة

قدم الرئيس الموريتاني الرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الجمعة، تعازيه للحكومة والشعب المصريين بعد مقتل عشرات الجنود المصريين في هجمات بسيناء.
وقال ولد عبد العزيز خلال افتتاح القمة العادية الـ24 للاتحاد الأفريقي، إن موريتانيا تقف إلى جانب مصر حكومة وشعبا في حربها ضد الإرهاب، واصفاً ما تعرض له الجيش المصري بأنه “اعتداء الآثم”.
وقال ولد عبد العزيز إنه يقدم التعازي إلى المصريين باسم المشاركين في القمة، واصفاً ما جرى بأنه “عملية جبانة”.
فيما أعلن أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيقطع مشاركته في القمة الأفريقية بعد انتهاء الجلسة الافتتاحية.
وكان 29 شخصا من رجال الجيش والشرطة قد قتلوا وأصيب نحو 59 آخرين في سلسلة هجمات بسيارات مفخخة وقذائف هاون على مواقع عسكرية وأمنية في شمال سيناء، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية وطبية مصرية.
وأعلن الجيش المصري عن شن عمليات عسكرية بهدف ملاحقة منفذي الهجمات، وقال إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يزور إثيوبيا حاليا، طالب في اتصال هاتفي مع وزير الدفاع بالقضاء على “أوكار” منفذي الهجمات.
وفي وقت لاحق، أصدرت الرئاسة المصرية بيانا قالت فيه “في أعقاب العمليات الإرهابية التي شهدتها شمال سيناء مساء أمس، قرر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى قطع مشاركته في اجتماعات القمة الأفريقية بعد حضور الجلسة الافتتاحية، والتوجه إلى القاهرة لمتابعة الموقف”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة