اقتصاد

أربعة مليارات ونصف لتأهيل أهم مصدر للطاقة في موريتانيا

تعهد البنك الدولي، بتقديم تمويل بمبلغ 4 مليارات ونص مليار، فرنك غرب افريقي، من أجل إعادة تأهيل وإصلاح سد “دياما”، بطريقة جديدة تجعله أكثر مكافحة للملوحة، وأقوى بنية.

ونقلت صحيفة (لوسولاي) السنغالية، عن تامسير ندياي مدير شركة تسيير وتشغيل السد (سوديج)، قوله إن عملية إعادة التأهيل ستشمل الأجزاء المعدنية في السد، والكهرباء، والجوانب الألكتروميكانيكية، التي شهدت في الفترة الأخيرة حالة من التدهور، وباتت بحاجة ماسة إلى الصيانة.
 
وأشار ندياي إلى أن تمويلات إضافية ينتظر أن يقدمها ممولون دوليون آخرون، ستوجه إلى الجوانب الأخرى التي تحتاج للصيانة في السد.
 
وشيد سد “دياما” عام 1986، وكان يهدف خلال المراحل الأولى إلى عزل المياه المالحة، وتخزين المياه الصالحة للشرب، والري الزراعي. لكنه تحول لاحقا إلى أهم مصدر للطاقة في دول “منظمة استثمار نهر السنغال”، حيث تعتمد عليه مدينة نواكشوط في طاقتها الكهربائية بنسبة 100 بالمائة، في حين يوفر للعاصمة السنغالية دكار  نسبة 60 بالمائة من طاقتها الكهربائية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة