أخبار

أزمة الطلاب في مصر.. السفارة تنفي والاتحادات تتضامن

تمت تسوية أزمة اعتصام الطلاب الموريتانيين في مصر داخل مباني السفارة، من دون الحاجة إلى تدخل الأمن المصري، ولكنها تركت خلفها تداعيات ما تزال مستمرة، إذ انتقدت مصادر في السفارة التعاطي الإعلامي مع الاعتصام الذي قالت إنه افتقد لكثير من المصداقية.
 
هذه المصادر التي تحدثت لـ”صحراء ميديا” اعتبرت أن ما تداولته الصحافة المحلية “يعبر فقط عن وجهة نظر أولئك الذين صاغوا تلك الاخبار ووزعوها علي المواقع، ولا يعبر عن واقع الأحداث”.
 
وأضافت نفس المصادر أن “إقحام الملحق العسكري والأمن المصري في تلك الأخبار عار من الصحة”، واصفة الأمر بأنه “محاولة جلب الانتباه إلى الإشكال الطارئ بخصوص تسجيل بعض الطلاب الموريتانيين في الجامعات المصرية”.
 
وخلصت المصادر إلى “ضرورة توخي الحذر والمصداقية في نشر مثل هذه الأخبار التي تدخل في إطار تعاون بين الحكومات، كما تقتضي ذلك المهنية الصحفية”، وفق تعبيرها.
 
من جهة أخرى أعلن الاتحاد العام للطلاب الموريتانيين وقوفه إلى جانب الطلاب الموريتانيين في مصر “حتى تتحقق مطالبهم”، ودعا وزارة التعليم العالي إلى “العدول فورا عن قرارها ومنحها التسجيل للطلاب عن طريق السفارة كما جرت به العادة في السنوات المنصرمة”.
 
أما الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا فقد أعلن رفضه القاطع لما قال إنه “الاعتداء على الطلاب الموريتانيين في مصر وتهديد السفارة الموريتانية لهم دون مبرر”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة