أخبار

أزمة في نادي القضاة الموريتانيين بعد استقالة قاضيين

قدم قاضيان استقالاتهم من نادي القضاة الموريتانيين، صباح اليوم الأربعاء، احتجاجاً على ظهور أمينه العام الشيخ ولد باب أحمد في برنامج بثته قناة الموريتانية أمس الثلاثاء واستضافت فيه وزير العدل سيدي ولد الزين.

ويتعلق الأمر بكل من عبد الله ولد أحمد ينجه، عضو المجلس الوطني لنادي القضاة الموريتاني، ومحمد ينج ولد محمد محمود رئيس محكمة تمبدغه.

وقال ولد أحمد ينجه في اتصال مع “صحراء ميديا” إن قرار الاستقالة جاء للاحتجاج على “مشاركة الأمين العام باسم نادي القضاة كديكور في برنامج سياسي من دون التشاور مع القضاة ومن دون أن يتحدث أو يطرح مشاكل”.

وأضاف ولد ينجه: “بعد علمنا بالقرار الذي اتخذه نادي القضاة بالتنازل عن الدفاع عن القضاة والظهور إلى جانب وزير العدل في برنامج (في الميزان) الليلة الماضية كديكور سيء الإخراج متحولاً بذلك من ممثل للقضاة إلى مساعد لوزير العدل”.

وخلص إلى القول: “أعلن استقالتي من عضوية مجلس النادي، ومن النادي واعتزالي العمل القضائي  الجمعوي”.

وأشار القاضي المستقيل إلى أن هنالك عدة قضاة آخرين يفكرون في الاستقالة من النادي، ويخضعون لضغوطات تمنعهم من ذلك، على حد تعبيره.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة