مجتمع

أزواد: متظاهرون في غوندام يرفعون الأعلام المالية ويرفضون تطبيق الشريعة

أزواد: متظاهرون في غوندام يرفعون الأعلام المالية ويرفضون تطبيق الشريعة

قائد ميداني: المعاملة الطيبة للمتظاهرين من طرف عناصر الحركة جعلتهم يتجرؤون علينا

نظمت مجموعة من سكان مدينة غوندام، 90 كلم إلى الغرب من مدينة تمبكتو على الطريق المؤدية إلى الحدود الموريتانية، في مظاهرة زوال اليوم الجمعة رفعوا فيها أعلام الدولة المالية ورددوا شعارات مؤيدة للحكومة المركزية.

وحسب ما أفاد به قائد ميداني من جماعة أنصار الدين في المدينة، فإن المتظاهرين رددوا شعارات مناهضة لتطبيق الشريعة الإسلامية ومؤيدة للدولة المركزية في باماكو التي رفعوا أعلامها، كما قاموا بإنزال رايات أنصار الدين وإبدالها بالأعلام المالية.

وقال القائد الميداني مفضلاً حجب هويته إن “المتظاهرين حاولوا منع  المجاهدين من الدخول للمسجد لأداء صلاة الجمعة”، معيداً إلى ما قال إنه “المعاملة الطيبة للمتظاهرين من طرف أنصار الدين، مما جعلهم يتجرؤون على عناصر الجماعة”، وفق قوله.

وأضاف القائد الميداني الذي فضل حجب هويته في اتصال مع صحراء ميديا أنهم قاموا باعتقال عدد من الأشخاص متهمين بتدبير المظاهرات، مضيفاً أن الحركة حققت معهم وسألتهم إن كانوا قد وجدوا سوءً في معاملة أنصار الدين لهم منذ سيطرتها على المدينة.

تجدر الإشارة إلى أن جماعة أنصار الدين المسلحة تسيطر على تمبكتو ومحيطها في إقليم أزواد شمالي مالي منذ مطلع إبريل الماضي، بعد هزيمة الجيش المالي وإخلائه لمواقعه أمام زحف الحركة وبعض الحركات الأخرى المسلحة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة