مجتمع

أساتذة المعهد العالي: لسنا طرفا في الأزمة ونطالب الوزارة بالتعامل معنا كهيئة أكاديمية محترمة

أساتذة المعهد العالي: لسنا طرفا في الأزمة ونطالب الوزارة بالتعامل معنا كهيئة أكاديمية محترمة

مصدر طلابي: تواصل الاعتقالات في صفوف الطلاب الرافضين لإجراء الامتحان

نظم عدد من أساتذة المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية وقفة احتجاجية أمام مبنى إدارة المعهد العالي، وذلك من أجل الاحتجاج على “الظروف الحالية للمعهد” ولفت الأنظار إلى أنهم “كأساتذة ليسوا طرفا في الأزمة”.

وقال محمد الحسن ولد اعبيدي، مسؤول الإعلام في هيئة التدريس بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، إن “الهدف من الوقفة هو الاحتجاج على الظروف الحالية التي يمر بها المعهد، إضافة إلى لفت أنظار الرأي العام إلى أن الأساتذة ليسوا طرفا في أزمة عسكرة المعهد”، وفق تعبيره.

وقال ولد اعبيدي في تصريح لصحراء ميديا إنهم “يطالبون وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي ومدير المعهد العالي بأن يعتبروهم هيئة أكاديمية محترمة يجب التعامل معها في تسيير أمور المعهد العالي”، حسب تعبيره.

وأكد أنهم كهيئة تدريس تقدموا إلى الإدارة والوزارة بمقترح “تأجيل الامتحانات لأنه لا يمكن تنظيمه في هذه الظروف”، وأضاف بأن الوزارة والإدارة لم تتجاوبا مع المقترح، مشيراً إلى أن “القاعات خالية من الأساتذة مما جعل الإدارة تستعين بأفراد من خارج المعهد للقيام بالرقابة في الامتحان”، حسب تعبيره.

وفي سياق متصل قال عبد القادر ولد سيداتي بوي، مسؤول الإعلام في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا، إن الشرطة الموريتانية واصلت عمليات الاعتقال في صفوف الطلاب الرافضين للامتحان، حسب تعبيره.

وأكد ولد سيداتي بوي في اتصال مع صحراء ميديا أن الشرطة اعتقلت صباح اليوم الثلاثاء كلا من محمد ولد الخو والبكاي ولد سيد الأمين احمدو يحي ولد زين من طلاب المعهد العالي، إضافة إلى محمد عالي ولد سيدي محمد مسؤول التنظيم في قسم الاتحاد الوطني بكلية الآداب بجامعة نواكشوط، و القاضي ولد عتاك وسعد بوه ولد احمد مسؤول الشؤون الطلابية بقسم الاتحاد الوطني بكلية العلوم القانونية والاقتصادية بجامعة نواكشوط.

هذا إضافة إلى 11 طالبا اعتقلوا يوم أمس الاثنين وما تزال الشرطة تحتجزهم في عدد من المفوضيات بالعاصمة نواكشوط.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة