مجتمع

أساتذة بالتعليم الثانوي في موريتانيا يتظاهرون أمام وزارة الوظيفة العمومية

أساتذة بالتعليم الثانوي في موريتانيا يتظاهرون أمام وزارة الوظيفة العمومية

ولد الرباني: وزارتا التهذيب والوظيفة العمومية اعتمدتا “حلولا استثنائية” كلفت ميزانية الدولة 700 مليون أوقية

 

نظم العشرات من أساتذة التعليم الثانوي في موريتانيا؛ زوال اليوم الاثنين وقفة  احتجاجية أمام مباني وزارة الوظيفة العمومية في العاصمة نواكشوط.

وقال محمدن ولد الرباني الأمين العام لنقابة أساتذة التعليم الثانوي؛ والمتحدث باسم أساتذة الوظيفة العمومية؛ إن هذه الوقفة تأتي ضمن “سلسلة من الاحتجاجات قام بها الأساتذة بدء بإضرابهم الذي نفذوه في الـ 26 فبراير الماضي والمستمر إلى غاية 22 مارس الجاري”.

وأضاف ولد الرباني؛ في تصريح خاص لصحراء ميديا؛ أن الأساتذة “اضطروا إلى التصعيد” بعد أن سدت وزارتا الدولة للتهذيب والوظيفة العمومية أمامهم  “باب المفاوضات حول عريضتنا المطلبية المشروعة”.

وأكد ولد الرباني أن مسؤولي القطاعين “ضربوا عرض الحائط بكل المطالب التي تقدم بها الأساتذة”؛ وأنهم لجأوا إلى ما أسماها حلولا استثنائية لا تخدم التعليم لتوظيف المختفين من سلك التعليم والعمال غير الدائمين واقتطاع وتعليق الرواتب للأساتذة المضربين”؛ وفق قوله.

وأشار المتحدث باسم أساتذة الوظيفة العمومية؛ إلى أن تلك “الأساليب اللا إدارية كلفت ميزانية الدولة 700 مليون أوقية، “كانت كفيلة بحل كل مشاكل التعليم”، مشددا على أن هذه الأساليب “لن تجدي نفعا، وستزيد من إصرار الأساتذة على المطالبة بحقوقهم التي يكفلها القانون، “باعتبارها الحل الوحيد للعودة إلى قاعات التدريس”؛ بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة