مقالات

أساليب الحرب النفسية ودورها في إجهاض قيام دولة أزوادية

أساليب الحرب النفسية ودورها في إجهاض قيام دولة أزوادية
ان البعد التاريخي الحديث في الصراع الدائر في منطقة إقليم أزواد , أولي مراحله بدأت مع بداية الحرب العالمية الثانية , ينبغي النظر إليه من زوايا عدة لا من زاوية واحدة
وعلي كافة الأصعدة :
سياسية, اجتماعية, دينية ,تاريخية…….. ودراسة هذه الجوانب دراسة حيادية متمعنة ,بحيث تلتزم الموضوعية فيها التزاما يبعد الفكر عن نهج المواقف المسبقة السلبية , والتي تجعل الباحث يتجاهل حقائق الصراع وأبعاده الإستراتيجية التاريخية , من مبادئ ومنطلقات وأسس لاتمت بصلة بالمنهج العلمي , وخطواته , وإجحافا في فهم الصراع , وحيثياته بلا رؤية واضحة حيادية, وتتبلور الأفكار في منحنيات وسط حلقات مفرغة , ومن ثم توضع الاستراتيجيات علي أسس غير متينة , وعلي خطا متتالية , أحادية منحازة , داعمة للطرف لإقصاء الطرف الآخر , مما يزيد الطرف المدعوم أكثر اندفاعا ورغبة وتشجيعا في التقتيل, بلا هوادة ,ولا رحمة, ولا شفقة ,وأعمال وممارسات يندي لها الجبين , ولا يتوقف دور المجتمع الدولي في وضع الاستراتيجيات الداعمة لهذا المحتل المتعطش للدم فحسب؛ وإنما تأتي المرحلة الثانية مرحلة الدعاية لتطبيق تلك الاستراتيجيات المبنية أصلا علي شحة المعلومات عن المنطقة من كافة النواحي , مع تجاهل تام بعدالة القضية , والبحث عن حلول جذرية لها
تــــــــــــنــــاولـــت هــذه الـــدراسة:
استراتيجيات العدو وأساليب تطبيقها عبر الإعلام.
أقلام تبحث عن الثغرات لإجهاض القضية الأزوادية.
تـــــكتيكات العدو بممارسات الحرب النفسية على شعب أعزل ومهمش سياسيا , بتحالف دولي وخطورتها في قتل الأمل وغسل الدماغ .
بعض الحلول القابلة للزيادة وهي جرعة مبدئية تنير أسلوب العمل النضالي والأدوار المنتظر لعبها من قبل أي مناضل..
الخاتمة.
إن ما ينشر ويذاع عبر أية وسيلة إعلامية حول القضية الأزوادية أو ما له علاقة قريبة أو بعيدة بها هي:
رسالــة هــادفــة.
تآمر لقتل الأمل في القلوب وتخدير العقول حتى يتمكن منها اليأس.
إحباط معنويات الشعب الأزوادي حتى يفشل لكي تقل وتيرة النضال لديه.
أن تتسلل أفكار باستحالة الحصول على مطالبه وتبقى هذه الفكرة ترد من حين لآخر في عقله ويتصرف وفقها تصرفا لاشعوري.
تهديد مباشر وغير مباشر باستعمال القوة على شكل مناورة بالقوات والوسائل الأخرى حتى يتم إخضاع وتجريد الحركة الوطنية لتحرير أزواد من السلاح.
لكي تكون النتائج فعالة لمخطط الفقرات من 1ــــــ 5 أعلاه يتبع السياسة التالية:
إضعاف الأداء على المستوى السياسي.
التقليل المتعمد من أهمية القضية ومطالب الشعب الأزوادي حتى لا يوجد من يتعاطف معه بأية وسيلة لاستمرار التعاطف وتتلاشى شيئا فشيئا، وإرسال وفود لإقناع هذه الأطراف المتعاطفة إنسانيا بالتنازل عن مواقفها.
استمرارية الضغوط بجميع الوسائل حتى يتنازل الشعب الأزوادي عن المطالب التي هي جوهر القضية ليقتنع بأي شيء يفرض عليه
4 )
تحويل المطلب السياسي إلى قضية اجتماعية أمنية

وذلك عن طريق دراسات من قبل متخصصين وذوي خبرة في الشأن الأزوادي في كل المجالات التالية:
دراسة جيواستيراتيجية السياسية.
بناء مواقف سياسية ذات مصالح مشتركة بناء على دراسات ذات أهداف بعيدة المدى لغرض تقسيم الكعكة وكل له نصيبه فيها وأول خطوة لتحقيق ذلك استهداف وإقناع المؤثرين الأزواديين بمستقبل مشرق مشروط بضمان استقرار الوضع السياسي والأمني في الساحل والصحراء وإحباط أية محاولة مستقبلا تقف أمام تنفيذ هذه الإستراتيجية.

اجتماعية.
يقومون بدراسة التركيبات الإثنية والقبلية علي أساس أنه نسيج اجتماعي له امتداد في الدول المجاورة مما يبررون به محاربة قيام دولة أزوادية ووضع استراتيجيات في إطار أمن قومي لأغراض سلبية بالنسبة للأزواديين لأنها تستغل لافتعال الأزمات عندما تتناقض مصالح من يتصارع علي النفوذ في المنطقة بحجج مختلفة .

ثقافية , دينية , فكرية:
تصنيف المجتمع الأزوادي كفئات: هؤلاء ثقافتهم إسلامية عربية، وأولئك علمانية غربية، وفئات افريقية وأمازيغية تشكل خطرا على العروبة، وسنية خطر على الحضارة الغربية، وصوفية، ….وتقاليد وأعراف كذا وكذا مختلفة….ومجتمع يسود فيه الجهل والتخلف.

تاريخية:
تاريخهم مليء بصراعات كذا يمكن استغلاله بكذا وما إلى ذلك…. لأغراض معروفة لديهم.

اقتصادية:
أزواد ما اكتشف فيها إلى حد الآن من الموارد الاقتصادية مغر للغاية لبعض الشركات التابعة للدول الكبرى فما بالك بما لم يكتشف بعد وهذا من ابرز أسباب اهتمام المجتمع الدولي بالمنطقة ؛وما التدخل الفرنسي وإرسال قوات دولية إلا احد الأدلة علي ذلك , وأضف أيضا إرسال القاعدة قبل ذلك بسنوات , وفتح خط دولي لتهريب المخدرات , من كولومبيا عابرا الصحراء الكبرى إلى بعض الدول العربية ومن ثم إسرائيل
ومن هنا يتم تقديم الدعم المادي للاحتلال المالي , علي شكل منافسة للحصول علي عقود,في المنطقة الأزوادية, مستقبلا , وهذا الدعم الذي نسمع به ,ويروج له , عبر وسائل الإعلام , الغرض منه بالدرجة الأولي , حرب نفسية , ودعاية إعلامية , ولا ينفذ من هذه الوعود إلا نسبة قليلة , وأضف على ذلك سياسة متبعة ؛ لمحاصرة الشعب الأزوادي والحركة ماديا ….

جغرافيا :
إقليم أزواد يقع في منطقة حساسة (الحزام الحضاري ) بالنسبة للاستعمار الفرنسي , واستقلالها عن مالي ,خط أحمر بالنسبة لها؛ حيث أنها بوابة إلى أفريقيا السوداء ــ والتي يجب إن تكون معزولة عن العالم العربي تماما ــ خوفا من امتداد وتغلغل أي منافس في المنطقة ,وخاصة الحضارة الإسلامية , وفي المقابل : فسح المجال أمام الجمعيات والمنظمات التبشيرية . وأسباب أخرى مثل تسابق لبعض الدول الكبرى , وغيرها من الدول إلى المنطقة , ومحاولات متكررة لتسهيل دخول منافسين دوليين للنفوذ الفرنسي في عدة مجالات , تقوم بها دولة مالي من سنوات , مما يستلزم علي فرنسا حماية مصالحها , بوجود عسكري , بشكل استراتيجي , وليس تكتيكي فحسب, ومحاربة الإرهاب ليس إلا إضفاء الشرعية لتدخلها في المنطقة ؛ لأن دخول القاعدة إلى أزواد من بدايته وكيف تم ذلك ؟ومن هم الأيادي الخفية التي سهلت وعملت لإنجاح المخطط اعتبارا من 2000ـــ2013 معلوم سواء أكانت أدوارا دولية أم إقليمية أم أفرادا أم جماعات.

أما الدول الإفريقية فهي تسير وفق الأيدلوجية الفرنسية تماما , خاصة فيما يتعلق بالقضية الأزوادية, من منطلقات متفاوتة ,علي سبيل المثال لا الحصر النيجر: تضع محاربة القضية الأزوادية من أولي أولوياتها , خاصة في المحافل الدولية, حتى وصل بها الأمر بشتم الحكومة الانتقالية المالية المؤقتة ,ورئيسها متهمة إياها بعدم قدرتها علي استعادة المناطق المحررة من الاحتلال المالي… .

والدول المغاربية : مع الأسف تنظر في الصراع الأزوادي المالي من منظور تهديد لأمنها القومي العربي !؟ والامتداد الاجتماعي في هذه الدول خطر علي سيادتها , ووحدة أراضيها؟!, مسخرة كل إمكانياتها وثقلها دوليا , وإعلاميا ؛ لإحباط أي مشروع سياسي عادل ينهي التهميش ومعاناة الشعب الأزوادي , وأبسط دليل علي ذلك من جانب الجزائر حصرت القضية الأزوادية في دوائر المخابرات العسكرية وضباطها,و لم يجتمع أي كان من القادة السياسيين الأزواديين, مع أي مسؤول من النخب السياسية الجزائرية من ثورة 1963الي يومنا هذا !؟, إذن لماذا تقف الجزائر مع قضية الصحراء الغربية , وتحارب القضية الأزوادية , أليس الأزواديين من وقفوا مع الجزائريين ودعموها أثناء الاستعمار الفرنسي ؟ وجندتهم تجنيد إجباري في حربها مع المغرب .
والعالم العربي والإسلامي : يدعم الظالم ولا يبالي بالضحية ! ؛ لأن فكرتهم مبنية حول القضية الأزوادية علي مواقف الدول المغاربية , والدول الأفريقية ذات الصلة , بتدويل الشأن الأزوادي علي أسس من التشويه والتقليل من شأنها بشكل متعمد وبشيء من اللامبالاة !؟ وما البيان الختامي لمنظمة التعاون الإسلامي إلا مباركة وسند لمؤتمر بروكسيل , والمساعدات التي تقدمها هذه الدول لمالي بحجة أنها مساعدات إنسانية , ؟أليس الأزواديين إخوتهم إنسانيا ودينيا !.

عسكريا :
تقدم بعض الدول دعما لوجوستيا , ومعلوماتيا , علي شكل منافسة , وتصنت علي جميع المكالمات , لصالحها ولصالح دولة مالي , وتحديد نقاط تمركز القوات الأزوادية, ومراقبة المنقطة عبر الأقمار الاصطناعية , والسطع بالطيران , والعملاء , والقيام بالمناورة بأسراب الطيران مع الاقتراب إلي الأرض وإطلاق جدار الصوت ـ مثل ماحدث في الأيام الماضية لوحدات الجيش الوطني الأزوادي في منطقة أماسين ـ ؛ لزرع الرعب في نفوس منتسبي الجيش الوطني الأزوادي ؛و لتسهيل تحرك أرتال الجيش المالي دون وقوعها في كمائن , أو معركة تصادمية , أو هجوم مباغت .
ومن هنا ينبغي التنبه أثناء الاتصال إلي ملاحظات أدناه
ــ عدم الخوض في أسئلة تخدم العدو, ومن شأنها إفشاء الأسرار.
ــ عدم ذكر أسماء قادة العمليات , أو وحدات , وأماكن تمركزها .
ــ لا ترضي للمتصل به أن يبوح لك بالخلافات بين القادة , والنواقص ونوعيتها , وكذلك علي المتصل التنبه لذلك .
ــ عدم نشرالأخبار عن الظروف العسكرية جملة وتفصيلا , والسياسية , والاجتماعية , والاقتصادية .
ــ عدم نشر الاشاعات والدعاية المغرضة وتصديقها.

إنسانيا :
تمارس بعض الدول التي تستضيف اللاجئين الأزواديين وكذلك بعض موظفي المنظمات الدولية المشرفة , ضغوطا بأساليب مخطط لها, غير إنسانية , تحطم من معنويات اللاجئين , بشكل مهين أثناء الصرف , لكونهم يهتفون بشعارات تعبر عن رغبتهم في الانفصال وتقرير المصير , وإنهاء الاحتلال المالي , وشعارات تندد بما تقوم به مالي , من جرائم حرب ضد الإنسانية , أو المطالبة بحق من حقوقهم الأساسية , حتي وصل هذا النوع من الاستغلال والمحاربة في النيجر إلي أسلوب في غاية الدناءة حيث يتم توزيع الحصص الشهرية أمام السفارة المالية !؟ مع أن اللاجئين في النيجر يلتزمون الصمت وعدم ذكر قضيتهم لا من بعيد أو قريب ؛ خوفا منهم من تفاقم الأوضاع الإنسانية لديهم .
ومن جانب آخر عدم استنكار المجتمع الدولي للمجازر التي يرتكبها الاحتلال المالي, لهو خير دليل على مقصد هذه الدراسة المتواضعة , والحملة الإعلامية الشرسة الغربية أثناء اعتقال أفرادا من الجيش المالي في كيدال من قبل الحركة الوطنية لتحرير أزواد واستنكاره , يعتبر الكيل بمكيالين

إعلاميا:
تشويه القضية الأزوادية بشكل ممنهج، والتقليل من شأنها وتجاهل عدالتها حتى يقتنع المشاهد بأن هؤلاء مهربوا مخدرات وتجار بشر عبر الهجرة غير الشرعية، ومتطرفون وقتلة معتدون على الدولة الإسلامية مالي ! الصديقة العادلة الضحية الفقيرة من قبل قطاع الطرق وشراذم يجب إنقاذ هذه الدولة منهم!!

ويتم دراسة تلك الجوانب وتدويلها للخروج بخطط وأساليب حرب نفسية لتعطي وتعكس نتائج منها التالية:
الصدمة أثناء تلقي الخبر.
نشر الخبر بأقلام أزوادية وعبر وسائل النشر والاتصال المتاحة وذلك بوعي بما ينشر وما لا يسمح بنشره أو بدون وعي.
خلخلة وتشويش أفكارنا حتى نتصرف تصرفا غير مسئول.
وفي بعض الأحيان الهدف من الرسالة أن نتهم بعضنا البعض.
أن نتداول الخبر بالتحليل حتى نبوح بكل أسرارنا مما يجعل من يخطط أهدافه واضحة مستقبلا.
وبمجموع النتائج المرجوة من الفقرات 1 ـــــــــ 5 نتصرف بالسلبية المتوقعة والمنتظرة أصلا مسبقا من قبل المخططين وعند ذلك نقع في الفخ لعدم وعينا ومعرفتنا بالوعي السياسي والحس الأمني.

ومما سبق تعرفنا على السبب والنتيجة والآن سنشرع في الحلول وبالله التوفيق:
أولا: عندما تسمع أو تتلقى الخبر عبر أية وسيلة عليك أن يكون أول ما تفكر فيه: أن هذا الخبر الهدف منه أنت شخصيا وكل أبناء الشعب الأزوادي وقضيته العادلة.
ثانيا: عدم نشر الأخبار التي لا تخدم القضية الأزوادية ووحدة شعبه وإذا كان لا بد من نشرها عليك بإرفاق رسالة هادفة تخدم القضية التي تناضل من أجلها وتكون داحضة لأهداف العدو بالحجج والأدلة موضحا الغرض من رسالة العدو.
ثالثا: لا تتفاعل وتتأثر بالخبر وتنسى بأن الخبر المقصود منه أن تفقد السيطرة على أعصابك وتقوم بردة فعل سريعة وهي المنتظرة في الزمان والمكان المحددين كن بمستوى التحدي.
رابعا: إذا كان لديك على أي قرار أو بيان أو موقف قامت به قيادة الحركة سياسية كانت أم عسكرية… أو أحد المسؤولين اتصل وافهم منهم الموقف قبل نشرك لاعتراضات قد تزيد الطين بلة على حساب معاناة ومعنويات الشعب الأزوادي.
خامسا: كن واعيا بكل ما يخدم ويحقق الأهداف والمبادئ التي يسعى الشعب الأزوادي لتحقيقها ويناضل من أجلها ومات الشهداء دفاعا عنها وهجر مئات الألوف إيمانا بعدالتها وأملا في الحصول عليها وكن محنكا سياسيا لأنك أنت السياسي وصانع القرار في المستقبل.
سادسا: كن واعيا أمنيا فالوعي الأمني هو الذي يحميك ويحمي القضية ويقيك ويقي الشعب الأزوادي من إشاعات العدو مهما كانت خطورتها إذا أحسنت استعمال الحس الأمني وجعلت من نفسك الحارس والمراقب للمصلحة العامة عن كل ما ينشر ينفع أو يضر، عندها تستطيع مواكبة التحديات والسير قدما نحو تحقيق الأهداف المنشودة وكن غيورا وبقدر من المسؤولية تجاه وطنك ووحدة شعبك 

الخلاصة :
نستخلص مما سبق : خطورة الحرب النفسية في التأثير علي نفسية الفرد والمجتمع وأساليب الأعداء في استغلالها من خلال جميع المجالات :السياسية , والاجتماعية , والثقافية , والدينية , والتاريخية , والاقتصادية , والجغرافية , والعسكرية , والإعلامية , والإنسانية ؛ لإجبار الشعب الأزوادي بالتخلي عن مبادئه وأهدافه وأفكاره بوعيه أو دونه , وزرع أفكار ومبادئ وأهداف أخري بدلا منها , والتسويق لاستراتيجيات وتكتيكات الأعداء والترويج لها ؛ ومن أسباب القابلية لهذه الأفكار و … الأنا الذي يركز على المصلحة الشخصية , بلباس قبلي , أو شخصي , والكبرياء , بالإضافة إلي الأسباب الرئيسية المعروفة : الجهل , والتخلف الاجتماعي , والفقر ,والموروث الثقافي الذي ورثه الشعب الأزوادي من الاستعمار الفرنسي , ونماه الاحتلال المالي بأسلوب وممارسات خبيثة , وهي سياسة فرق تسود , وزرع الفتن بين الأثينيات والقبائل , حتى وصل الأمر إلي القبائل بعضها البعض , حيث يتم دعم قبيلة لمحاربة أخرى , ويعكس الأمر من حين لآخر .
وثم تطرقت لأهمية الوعي السياسي , والحس الأمني , في مواجهة هذه التحديات , وكونهما سلاح يقلل من خطورة أساليب الأعداء في تخدير العقول , وتوجيه للمناضل المثقف , في مسيرته النضالية .

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة