مجتمع

أسعار المحروقات في موريتانيا تسجل ثاني زيادة خلال رمضان الجاري

مصادر: شركة المحروقات تدرس إمكانية رفع أسعار المازوت والبنزين على مرحلتين

سجلت أسعار المحروقات (مادة الديزل) ارتفاعا جديدا، تمثل في زيادة 4 أواق لليتر الواحد، ليصل سعره إلى 360,9 أوقية، وهي الزيادة الثانية خلال شهر رمضان الجاري.

وقالت مصادر شديدة الاطلاع لصحراء ميديا أن شركة المحروقات تدرس تطبيق أسعار للمحروقات قبل نهاية العام 2012، وتقضي بوصول المازوت (الديزل) إلى سعر 400 أوقية، بينما يصل سعر البنزين (إيصانص) لسعر 500 أوقية.

وتؤكد التسريبات أن تلك الأسعار ستتم زادتها خلال الربع الأول من السنة القادمة ليصل ليتر المازوت 500 أوقية، بينما يصبح سعر البنزين 600 أوقية، وذلك قبل نهاية 2013.

يشار إلى أن أسعار المحروقات في موريتانيا سجلت أخر زيادة لها قبل أسبوعين، وذلك بزيادة 5 أواق على سعر ليتر المازوت، و4 أواق على سعر ليتر البنزين.

وتعتبر زيادة اليوم سادس زيادة في سعر المحروقات خلال سنة 2012، بينما شهد العام الماضي سلسلة من الزيادات في أسعار المحروقات بررتها الحكومة بارتفاع أسعار النفط في الأسواق الدولية.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد قال في الحلقة الثانية من برنامجه التلفزيوني السنوي “لقاء الشعب”، المنظم بقصر المؤتمرات في العاصمة نواكشوط، إن الدولة تدعم سعر المازوت بمبلغ 70 أوقية لليتر وتم خفض قيمة الدعم إلى 56 أوقية لليتر، مرجعا ارتفاع أسعاره إلى تقلبات السوق الدولية.

أما صالح ولد حننا؛ الرئيس الدوري لمنسقية أحزاب المعارضة فقد أكد؛ في مؤتمر صحفي عقدته المنسقية قبل يومين في نواكشوط، إن سعر المحروقات شهد زيادة فاقت 50%، خلال ثلاث سنوات، متهما النظام برفع الدعم الحكومي عن هذه المادة الحيوية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة