مجتمع

أصحاب “البرص” يستغربون نقلها خارج العاصمة

استغرب عدد من التجار في أسواق بيع السيارات (البُرص) من خطة نظافة العاصمة نواكشوط التي أعلن عنها وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي الموريتاني، والتي تتضمن نقل (البُرص) خارج العاصمة.

وقال المنسق العام لاتحادية الوسطاء والبرص أعمر ولد أعمر بيّات، في تصريح لـ”صحراء ميديا” إن نقل الُرص “لا يخدم الأسواق الموجودة في منطقة تفرغ زينه، لأن تحتوي فقط على سيارات فارهة واستثمر فيها أصحابها أموالاً طائلة لعرضها على الشوارع الرئيسية”.

وأضاف ولد أعمر بيّات أن نقل هذه الأسواق خارج العاصمة “سيجعلها تخسر الكثير من الزبائن المحتملين”، وفق تعبيره.

وفي نفس السياق أشار ولد أعمر بيّات إلى أن الخطة الجديدة “لا تخدم أصحاب البرص الموجودة في حي كرفور، لأن أصحابها لا يملكون الإمكانيات لممارسة عملهم بعيداً عن العاصمة”.

ودعا الحكومة إلى إشراك العاملين في مجال بيع السيارات في محاولة التوصل إلى اتفاق يخدم الجميع، ويمكن من المحافظة على المظهر الحضاري لمدينة نواكشوط.

وشدد ولد أعمر بيّات على أهمية قطاع بيع السيارات، مشيراً إلى أنه يساهم في تشغيل 30 في المائة من العاطلين عن العمل خاصة في أوساط الشباب.

وكان وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي إسماعيل ولد الصادق، قد كشف في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن الحكومة بصدد نقل بُرص بيع السيارات إلى الكيلومتر التاسع على طريق نواكشوط – نواذيبو.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة