أخبارافريقياالساحل

الأمريكيون يطلقون مناورات عسكرية «دولية» في موريتانيا

انطلقت في مدينة أطار، بولاية آدرار شمالي موريتانيا، مناورات «فلينتلوك» العسكرية الدولية (نسخة 2020)، ينظمها الأمريكيون وتشارك فيها 34 دولة أفريقية وأوروبية.

وافتتح التمرين العسكري في مدينة أطار، وستجري المناورات في كيهيدي، بينما سيكون حفل الاختتام في العاصمة نواكشوط يوم 28 فبراير الجاري.

ويهدفُ «فلينتلوك» إلى تنمية القدرات العملياتية، لدول الساحل في إطار شراكة متعددة الأطراف، وهو الذي يعتبر التمرين العسكري السنوي الأكبر، الذي تقوم به قوات العمليات الخاصة للقيادة الأمريكية في إفريقيا (آفريكوم)، منذ عام 2005.

ويشارك في فينتلوك هذا العام، ما يقرب 1600 من أفراد القوات المسلحة، من 34 دولة إفريقية، بمواقع متعددة في موريتانيا (أطار، ونواكشوط، وكيهيدي) و كذلك في مدينة تييس السنغالية.

وتشمل الدول الافريقية المشاركة هذا العام، إلى جانب موريتانيا، المغرب، والسنغال و بنين، وبوركينا فاسو، والكاميرون، وتشاد، والرأس الأخضر، وكوت ديفوار، وغانا، وغينيا ومالي، والنيجر، ونيجيريان و، وتوغو؟

ويشارك من خارج أفريقيا كل من النمسا، وبلجيكا، والبرازيل، وكندا وجمهورية التشيك، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، وهولندا، والنرويج، وبولندا والبرتغال وإسبانيا، والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق