صحة

أطباء ساعدوا مشلولا في الوقوف.. يبحثون عن مرضى

نجح فريق من الأطباء في تمكين شخص مصاب بالشلل في الوقوف مرة أخرى على قدميه بالاستعانة بزرع خلايا من تجويفه الأنفي في نخاعه الشوكي. وقال الأطباء إنهم يسعون لاستقبال المزيد من المرضى ليؤكدوا أن نجاحهم لم يكن مصادفة.
 
وقال الأطباء اليوم الأربعاء إنهم سينشرون إعلانات على الانترنت بحثا عن متطوعين يعانون من إصابات مشابهة لمريضهم البولندي داريوش فيديكا، الذي أصيب بالشلل من منطقة الصدر وحتى القدمين جراء تعرضه للطعن بسكين عام 2010.
 
وبات بمقدور فيديكا السير على قدميه بالاستعانة بـ”مشاية”.
 
وقال فودزيميرش يارموندوفيتش وهو جراح من فروسلاف في غرب بولندا شارك في الفريق البولندي البريطاني الذي أجرى الجراحة “في المراحل التالية من بحثنا سنحتاج لمرضى يعانون من إصابات في الحبل الشوكي بآلة حادة كسكين أو مدية”.
 
وأضاف في مؤتمر صحفي قائلا “أمامنا نجاح يلوح في الأفق ونحتاج لتكرار التجربة مع مريضين أو ثلاثة وسنرى”.
 
ويعتزم الأطباء إنشاء موقع الكتروني باللغة البولندية وبلغات أخرى كالانجليزية للبحث عن متطوعين.
 
وتشمل التقنية الجديدة التي وصفتها دراسة نشرت بدورية (سل ترانسبلانت) بأنها تطور مهم زرع ما يعرف بخلايا الشم في الحبل الشوكي للمريض ومد “جسر عصبي” بين فقرات عظمية تالفة.
 
وتولى الإشراف على البحث الرائد البروفيسور جيفري ريسمان الأستاذ بمعهد علم الأعصاب التابع لجامعة لندن.
 
وقال ريسمان “نعتقد أن هذا الإجراء يعد تطورا مهما سوف يؤدي – مع إجراء المزيد من التطوير عليه – إلى تغيير تاريخي في فرص أولئك الذين يعانون من إعاقة بسبب إصابات في الحبل الشوكي”. 

وحضر فيديكا المؤتمر الصحفي على مقعد متحرك في حين عرض الاطباء لقطات فيديو تبين استعادته القدرة على الحركة.
 
وبدا فيديكا مندهشا من درجة الاهتمام بحالته واعتذر عن صوته الأجش قائلا إنه نتج عن التحدث للصحافيين.
 
وقال “يمكنني الآن أن أحرك ساقي اليسرى. عندي مزيد من الإحساس في ساقي اليمنى، وأشعر بالدفء والبرد. الوظائف الفسيولوجية والجنسية تعود. يمكنني العيش في شقة بمفردي. ومع بعض التعديلات يمكنني أن اقود سيارة”.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة