رياضة

“أفريكا إيكو رايس” يصل إلى محطة “أطويله”

غادر المتسابقون المشاركون في رالي “افريكا ايكو رايس” مدينة أكجوجت صباح اليوم الجمعة، متوجهين إلى منطقة “اطويلة”، المحطة الخامسة قبل النهائية داخل الأراضي الموريتانية، وذلك بعد بعد أن قضوا الليلة البارحة عند الكلم 18 خارج مدينة أكجوجت.

وتضم النسخة السابعة من هذا السباق التي انطلقت من مدينة “سينت كبرين” الفرنسية لتنتهي بداكار، 32 دراجة و33 سيارة و9 شاحنات؛ بالإضافة إلى مائة سيارة للتنظيم و450 شخصاً من 29 جنسية.

وقد أكمل الرالي حتى الآن محطات بولنوار-الشامي، ثم الشامي – آزوكي، وآزوكي – أكجوجت.

وأشار المسؤول الإعلامي بالرالي اتييري سيشرا، في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء إلى أن مرور الرالي بموريتانيا كان جيدا باستثناء تأخر 12 ساعة على الحدود من أجل إجراءات التسجيل.

وأضاف أن الصورة الجذابة لموريتانيا واختيار مجال السباق مكن الرالي من أن يكون استثنائيا وانتقائيا؛ قبل أنم يضيف أن موريتانيا مجال صعب وهو ما يبحث عنه الرالي.

وأكد أن المشاركين في القافلة تعزز لديهم الأمن والأمان نتيجة ملاحظتهم تواجد القوات الموريتانية ومرافقتها لهم.

وألمح المسؤول الإعلامي الذي يزور موريتانيا للمرة السابعة إلى الضيافة الموريتانية الأصيلة والاستقبال الحار، معبرا في نفس الوقت عن ما شهدته البلاد من تطور.

نشير إلى أن الرالي وعند محطة لغريد بعد محطة اطويلة يكون قد قطع 2980 كلم من ضمنها 1808 كلم في السباق.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة