الساحل

ألمانيا لا تستبعد مشاركة قواتها في عمليات عسكرية جديدة

قالت أورزولا فون دير لاين، وزيرة الدفاع الألمانية، التي تزور مالي حاليا، إنها لا تستبعد مشاركة قوات جيش بلادها في عمليات عسكرية جديدة رغم الخسائر البشرية التي منيت بها تلك القوات في أفغانستان.

وبشأن ما إذا رأى الاتحاد الأوروبي يوما ما أن هناك حالة طارئة تستدعي مشاركة القوات الألمانية بشكل فوري، قالت دير لاين في تصريحات اليوم الجمعة: سنعرف عندئذ مدى مسؤوليتنا للمشاركة بقوات داخل التحالفات الأوروبية أو داخل حلف شمال الأطلسي “الناتو” تحت مظلة الأمم المتحدة”.

كما أكدت الوزيرة الألمانية أنه ليست هناك أزمة يمكن الاعتماد في حلها على القوة العسكرية فقط وقالت “لكل أزمة وجه آخر وطبيعة أخرى”.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية عضو الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة أنجيلا ميركل قد وصلت إلى باماكو في وقت سابق ليوم أمس.

وستجري خلال الزيارة مباحثات مع رئيس مالي إبراهيم بوبكر كيتا ونظيرها سوميليو بوبييه ميجا، قبل أن تزور الجنود الألمان في معسكر التدريب (كوليكورو) الذي يبعد نحو 60 كيلومترا شمال شرق العاصمة باماكو.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الوزراء الألماني قد قرر الأربعاء، تمديد مهمة القوات الألمانية في أفغانستان مرة أخيرة لمدة عشرة أشهر.. ومن المنتظر أن يصوت البرلمان (البوندستاغ) على قرار تمديد المهمة التي بدأت قبل 12 عاما.

كما قرر مجلس الوزراء زيادة عدد القوات الألمانية في مالي، وفي حال موافقة البرلمان سيزيد الحد الأقصى لعدد القوات الألمانية المسموح بمشاركتها في مالي من 180 جنديا إلى 250.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة