مجتمع

أمطار لعصابه تتجاوز 100 ملم، وتخلف بعض الخسائر

تتواصل منذ مساء أمس الأحد، تساقطات مطرية بولاية لعصابه شرقي موريتانيا، تجاوزت في بعض المناطق 100 ملم، مخلفة بذلك بعض الأضرار المادية في بعض القرى المجاورة لمدينة كيفه، عاصمة ولاية لعصابه.

وقد سجلت مقاييس الأمطار أعلى مستوياتها في قرية “أم الخز” حيث وصلت إلى 111 ملم، ثم في “حاسي البكاي” 102 ملم، و”أم القرى” 95 ملم، و”أزويره” 95 ملم.

نفس المقاييس تقريباً تم تسجيلها في “فنتيل” 85 ملم، و”بودراعه” 75 ملم، و”الملكه” 39 ملم، و”أم اشكاك” 45 ملم، و”بوكعاره” 40 ملم، و”بوجبيبايه” 75 ملم، و”بئر البركة” 36 ملم.

وكانت هذه الأمطار التي استمرت لساعات مصحوبة بعواصف قوية، تسببت في أضرار بالغة لحقت بأكثر من 20 عريشاً في قرى قريبة من مدينة كيفه.

وبحسب ما أكده مراسل صحراء ميديا في كيفه فإن أي خسائر بشرية لم تسجل خلال التساقطات المطرية التي وصفتها مصادر محلية بـ”القوية والغزيرة”.

وبحسب هذه المصادر فإن أغلب الأضرار المسجلة سجلت في قريتي “تاهميره” و”حاسي البكاي”؛ بالإضافة إلى خسائر متنوعة في القرى الواقعة على طول طريق الأمل.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة