مجتمع

أمن الطرق يبدأ عمله في ازويرات باحتجاز 200 سيارة

بدأ عناصر التجمع العام لأمن الطرق، المحولون مؤخرا إلى مدينة ازويرات، في أقصى الشمال الموريتاني، حملة تستهدف السيارات التي لا تملك وضعية قانونية.

وتمكنت وحدة أمن الطرق خلال ساعتين من احتجاز أكثر من 200 سيارة، من ضمنها سيارات الشخصية وسيارات الأجرة والأجنبية.

واستخدم عناصر أمن الطرق مقرا تابعا للبلدية في الناحية الشرقية لمدينة ازويرات كمقر لاحتجاز السيارات المخالفة أو التي لا تتوفر على الوثائق المطلوبة.

وستمكن هذه الحملة من زيادة السيولة لدى الخزينة الجهوية والعمل على تسهيل انسيابية حركة المرور في المدينة المنجمية.

وتعد هذه الحملة هي الأولى من نوعها يقوم بها جهاز أمن الطرق منذ تحويله إلى ازويرات مؤخرا.

وقد سارع بعض أصحاب السيارات المحتجزة في دفع الغرامات المطلوبة من أجل إخراج سياراتهم فيما أظهر البعض الآخر امتعاضه من العملية معتبرين أن إمكاناتهم المادية لا تسمح لهم بذلك.

وتشير تقديرات غير رسمية إلى أن أكثر من 80 في المائة من السيارات الشخصية وسيارات الأجرة في مدينة ازويرات غير مجمركة.  
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة