أخبار

“أنا أكره العرب” تعيد شبح العنصرية إلى فرنسا

وجه مدير شركة نقل في فرنسا سلسلة من الشتائم والعبارات العنصرية يجرمها القانون الفرنسي لسائق شاحنة مسلم يدعى مصطفى يعمل لديه.

وبثت قناة فرانس2 في برنامج ” “كومبليمان دو أنكيت” ” شريط فيديو لسائق الشاحنة في إحدى المدن الفرنسية بعنوان “رئيسي في العمل يفضل البيض” تناقلته وسائل إعلام فرنسية عديدة يظهر فيه مدير شركة نقل في إحدى المدن الفرنسية وهو يشتم السائق الذي يعمل لديه.
.
واستطرد المدير حادثة وقعت في فرنسا في يونيو الماضي حيث قام متطرف يحمل راية الجهاد، بخطف مديره وذبحه وتعليق رأسه قرب مدخل المصنع الذي يعمل به. وتابع قائلا” هل تفهم؟ … أنا أرغب في إمساك عربي وتعليقه في أعلى بنايتي… أنا لا أحب العرب.. لا أحب العرب… لذلك حذار…”
 
وقال الشاب مصطفى الذي كان يرتعش في بداية الشريط المصور، في حوار مع إذاعة “بور أف أم” الفرنسية بتاريخ 9 أكتوبر إن هذا المسؤول يتصرف معه بهذا الشكل يوميا، وهو ما دفعه لتصويره خلسة حتى يتمكن من رفع قضية ضده.
 
وأشارت القناة الفرنسية الثانية إلى أنها اتصلت بمدير الشركة للتعقيب على أقواله الموثقة في الفيديو، لكنه رفض التراجع عما قاله ورفض التعبير عن ندمه وأنهى حديثه مؤكدا “ليس لدي ما أقوله لكم” .
 
ويعاقب القانون الفرنسي الشتائم والأقوال العنصرية، حتى وإن لم تكن علنية، وفي حال كان المذنب رب عمل يواجه عقوبة السجن لـ 3 سنوات وغرامة ب 45 ألف يورو.
 
ووفق دراسة قام بها “معهد مونتاني”، وهي منظمة تسعى للإصلاح الاجتماعي، يقع بعض الباحثين عن عمل ضحية تمييز على أساس ديني يتعرّض له خاصة المسلمين، حيث يفضل أرباب العمل أن يكون الموظف كاثوليكيا على أن يكون مسلما.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة