الساحل

أنصار الدين تحكم بإعدام “جاسوس” وتجلد ثلاثة آخرين

أنصار الدين تحكم بإعدام
حكمت حركة أنصار الدين الإسلامية، التي تخوض معارك مع الجيش الفرنسي والقوات الإفريقية في شمال مالي، بالإعدام على مواطن مالي اتهمته بـ”التجسس” لصالح الجيش الفرنسي، فيما قامت بجلد ثلاثة آخرين كانوا يعملون معه، وفق ما أكده مصدر في الحركة.
وأضاف هذا المصدر أن “مقاتلي الحركة نصبوا كميناً، في منطقة تبعد 30 كيلومتر شرق اجلهوك، لمجموعة من الجواسيس تضم أربعة أشخاص من الطوارق يقودهم جمركي سابق، وعضو في المليشيات التابعة للجيش المالي التي يقودها العقيد الهجي أغ غامو”.
وأشار المصدر إلى أن الحركة قامت بالتحقيق مع المجموعة، حيث اعترف قائدها أنه كلف بمهمة رصد مواقع تمركز الجهاديين وتحديد إحداثياتها بالثريا، ومعرفة نقاط تزود الجهاديين بالماء، إضافة إلى تجنيد مقاتلين من أنصار الدين من صغيري السن لتزويده بالأخبار مقابل مبالغ مادية، 50 ألف فرنك غرب إفريقي عن كل معلومة مهمة.
ووفق ما أكده نفس المصدر القيادي في أنصار الدين فإن قائد المجموعة اعترف بأنه كان يتقاضى عن عمله هذا 80 ألف فرنك غرب إفريقي يومياً، مشيراً إلى أنه جند من طرف عضو في الميليشيات التي يقودها الهجي أغ غامو.
يشار إلى أن جماعة أنصار الدين سبق أن نفذت حكم الإعدام في أحد عناصرها اعترف بقتل أحد المواطنين، وذلك خلال سيطرتها على مدينة تمبكتو.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة