أخباررياضة

أول تعليق للاتحادية بعد الخروج من «الكان»

وصفت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم النتائج التي حققها المنتخب خلال مشاركته في كأس أفريقيا للأمم المنظم في مصر، بأنها كانت « نتائج إيجابية »، وذلك في أول تعليق رسمي من الاتحادية على مشاركة موريتانيا الأولى في هذه الكأس القارية.

وكانت موريتانيا قد خرجت من دور المجموعات، وذلك بعد أن حققت نقطتين من تعادلين أمام تونس وأنغولا، وبهزيمة واحدة أمام مالي.

وعقدت الهيئة التنفيذية للاتحادية الموريتانية لكرة القدم، أمس السبت، دورة عادية لرسم ملامح الموسم الكروي المقبل في البلاد، والذي قررت أنه سينطلق في العاشر من شهر يوليو الجاري.

وخلال اجتماع الهيئة الذي ترأسه أحمد ولد يحيى وانعقد بمباني الاتحادية في نواكشوط، عُرض تقرير مفصل عن مشاركة المنتخب الموريتاني لكرة القدم في كأس أفريقيا للأمم.

وأشادت الهيئة في تقريرها النهائي بهذه المشاركة، وتوجهت بالشكر إلى اللاعبين والفريق الفني والمشجعين والصحفيين وإلى « كل من ساهموا من قريب أو من بعيد في النتائج الإيجابية التي تحققها كرة القدم الموريتانية ».

وأضافت الهيئة أن « الخبرة التي أسفرت عنها هذه المشاركة، ستكون مهمة جداً لمشاركات موريتانيا القادمة في المنافسات الدولية الكبيرة ».

وشكرت الاتحادية الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز على « دعمه الثابت للمنتخب الوطني، ومن خلاله للكرة الموريتانية »، مثمنة حضوره الشخصي للمباراة الأولى ضد مالي، وأضافت أن « الكلمات التي خاطب بها اللاعبين بعد الخسارة كانت مشجعة وحاسمة في ظهورهم بعد ذلك ».

وكان المنتخب الموريتاني قد لعب مباراتين قويتين أمام تونس وأنغولا، وكان قريباً من تحقيق الفوز أمام تونس ولكن الحظ لم يحالفه في الكثير من الفرص السانحة للتسجيل.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى