مجتمع

أول رد فعل من الحركات الأزوادية على زيارة ولد عبدالعزيز

 
ثمن المبارك آغ محمد، السكرتير العام لـ”المجلس الانتقالي لدولة أزواد” زيارة الرئيس الموريتاني لكيدال اليوم الجمعة، وقال إنها تعتبر فرصة إيجابية للأطراف المعنية بهذا الملف، “لتصحيح المسار واتخاذ خطوات إيجابية صادقة لإنهاء هذا النزاع الطويل”.
  
وأضاف :”نحن نرحب بهذه الزيارة من رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية والرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي السيد محمد ولد عبد العزيز”.
 
وقال آغ محمد في تصريحات خاصة لصحراء ميديا إنهم يتوقعون أن يحمل الرئيس ولد عبد العزيز رسالة تهدئة الوضع ومطالبة الأزواديين بالاستجابة لنداءات المجتمع الدولي بشأن وقف إطلاق النار. مضيفا “وهو أمر لن نعارضه، فنحن لم نعلن الحرب أصلا، وملتزمون حتى الآن بوقف النار، وما حدث إنما كان دفاعا عن النفس. وبالتالي هذا الجزء من رسالة الرئيس سوف نستجيب له”.
 
وأضاف المبارك آغ محمد، وهو أيضا المستشار الإعلامي للأمين العام للحركة الوطنية لتحرير أزواد، إنه يتوقع أن يسعى الرئيس ولد عبد العزيز إلى مناقشة آلية تفعيل واستئناف المفاوضات مع الطرف المالي، “وهنا أيضا نحن مستعدون كما كنا دائما للدخول في هذا المنحى” يقول آغ محمد.
  
واعتبر المسؤول الأزوادي، أن الزيارة “فرصة للحكومة المالية التي استخدمت ضدنا كل ما تملك من ترسانة عسكرية، متوهمة ومغرورة وظانة أنها قادرة على أن تحل القضية عسكريا، وفشلت فشلا ذريعا، شهد به العالم أجمع، واعترفت به هي أيضا، فهذه فرصة لها لتعود لصوت العقل والحكمة، وتدرك أن الحل يكمن تقدير الأزواديين والاعتراف بما ألحقته بهم من ظلم واستبداد”.

وأردف قائلا :”..وفرصة لها لتتخلى عن العنتريات التي يتشدق بها وزير دفاعها، وتجلس على طاولة مفاوضات حقيقية جادة وصادقة وجها لوجه مع أطراف النزاع الفعليين”.
 
وقال إن “الدمى” الذين تصنعهم باماكو وتقدمهم للعالم على أنهم أطراف في النزاع، “هم في الحقيقة مجرد عملاء لها، وأعداء سلام لا يريدون الخير ولا الاستقرار في هذا الاقليم” حسب تعبيره.
 
وتوقع آغ محمد أن الزيارة ستسنح للرئيس محمد ولد عبد العزيز، بالاطلاع على كثير من الأمور التي ربما غابت عن التقارير التي تصلهم من قبل مبعوثيهم في أزواد، “فهو سيرى الشعب الأزوادي عازما على المضي قدما في تحقيق هدفه”، حسب قوله، مضيفا :”نأمل أن تدفع هذه الزيارة بالأمور نحو الأمام”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة