أخبار

أيام تحسيسية في نواكشوط حول الحوار الوطني

بدأت بعثة وزارية يقودها وزير الصيد الموريتاني الناني ولد اشروقة  مساء اليوم الأربعاء بالملعب الأولمبي في نواكشوط أياما تحسيسية حول الحوار الوطني الشامل. 
 وقال الناني ولد اشروقة إن الحوار سنة حميدة لدى كافة المجتمعات المتطورة وأن الحكومة الموريتانية وضعت آليات دائمة وقنوات من أجل الدخول في حوار دائم يمكن من تنمية المنظومة الحاكمة.
وأكد ولد اشروقة أن الحكومة ترى ان الحوار هو أنجع وسيلة للتغلب على جميع الاختلالات وتحسين الممارسة الديمقراطية والاضطلاع بتنمية شاملة.
وأضاف أن المجتمع الموريتاني لم يكن يعي ويفهم ثقافة الحوار قبل النظام الحالي  مشيرا إلى أن تذبذب مواقف المعارضة يدل على عدم جديتها في الحوار؛ وكلما تقدمت الحكومة في مسلسل الحوار تبين ان “نهج المعارضة لا يخدم الوطن وليس مبنيا على رؤية مجتمعية لتنمية الوطن” وفق تعبيره
وشدد وزير الصيد على أن رسالة الحكومة الأخيرة بشأن الحوار بينت أنها على استعداد لإضافة أي نقطة غابت عن الحوار وتمديده حتى نهاية أكتوبر؛ ومناقشة كل القضايا؛ وستواصل سياسة اليد الممدودة ولا يوجد لديها أحمر في الحوار؛ ولذلك تعهد الوزير الأول بتنفيذ مخرجات الأيام التشاورية.
 
من جهة أخرى استعرضت مسعودة منت بحام القيادية في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية مراحل الحوار الوطني من اتفاق دكار الذي انبثقت عنه مشاركة المعارضة في الحكومة وحصولها على اهم الحقائب الحكومية وحتى انتخابات 2013.
وأكدت منت بحام أن الغرض من هذه الأيام التحسيسية هو شرح أهداف وآفاق الحوار وتفنيد ما وصفتها بــ”الشائعات المغرضة” التي تروجها المعارضة حول دعوة الرئيس للحوار وحديثها عن أزمة سياسية واقتصادية تعيشها البلاد.
وأضافت أنهم خلال هذه الأيام التحسيسية سيطلعون الشعب بكافة اطيافه على ان الدولة بصفة عامة لا تعاني من اي مشاكل اقتصادية او سياسية او أمنية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة