مجتمع

إتلاف أكثر من طن ونصف من المخدرات في مدينة كيفه

أحرقت السلطات القضائية والأمنية بمدينة كيفه، عاصمة ولاية لعصابه شرقي البلاد، كمية من المخدرات وصل حجمها إلى أكثر من طن ونصف.

وتتنوع المخدرات التي أحرقت ما بين القنب الهندي والكوكايين والحشيش، وقد وصل إجمالي الكمية المحروقة إلى 1600 كيلوغرام.

وبحسب ما أعلن عنه وكيل النيابة بمدينة كيفه الشيخ ولد محمد محمود، في حديث مع الوكالة الموريتانية للأنباء الرسمية، فإن هذه المواد تم ضبط 90 في المائة منها على المعابر الحدودية.

وأضاف أنها جميعها صودرت خلال العام المنصرم من طرف فرق الدرك الوطني المرابط عند المعابر الحدودية مع دولة مالي.

وقد جرت عملية إحراق كميات المخدرات بحضور المدعي العام لدى محكمة كيفه والوالي المساعد الوالي وكالة وممثلين عن السلطات الأمنية في الولاية.
 

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق