الساحل

إجماع برلماني في النيجر على محاربة “بوكو حرام”

وافق برلمان النيجر مساء أمس الاثنين بالإجماع على إرسال قوات إلى نيجيريا في إطار القوة الإقليمية للتصدي لجماعة “بوكو حرام”.
 
وقال محمد بن عمر، النائب الرابع لرئيس البرلمان والنائب في الأكثرية الرئاسية: “تم التصويت على القرار بالإجماع. جميع النواب الـ102 الحاضرين أيدوه”.
 
وأشار النائب المعارض عبد الرحمن شيغو إلى أن “الجمعية الوطنية صوتت بالإجماع على القرار الذي يتيح للنيجر إرسال قوات في إطار القوة المتعددة الجنسية إلى حوض بحيرة تشاد ضد بوكو حرام”.
 
وأوضح نائب آخر لم يشأ كشف هويته أن “هذه الموافقة تجيز للنيجر إرسال نحو 750 عنصرا إلى نيجيريا لقتال بوكو حرام”.
 
وتتعرض النيجر منذ الخميس لهجمات متكررة للمتمردين الإسلاميين داخل أراضيها.
 
ومن ناحيته قال الرئيس النيجري محمدو يوسفو بعد ظهر الاثنين أن “بوكو حرام موجودة منذ عدة سنوات ولكنها تحولت اليوم إلى غول. يجب أن ننظم أنفسنا من اجل وقف هذا التهديد بقوة”.
 
واتفقت تشاد والنيجر ونيجيريا والكاميرون وبنين السبت على حشد 8700 رجل في قوة متعددة الجنسية ضد بوكو حرام في حين أرسلت تشاد قواتها وبدأت بالمعركة في شمال شرق نيجيريا.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة