الساحل

إسلاميون ينصبون كمينا ويقتلون تسعة جنود نيجريين

قتل اليوم الجمعة ما لا يقل عن تسعة جنود نيجريين تابعين لقوة حفظ السلام الأممية العاملة في شمال مالي، وذلك بعد تعرضهم لهجوم قرب مدينة غاو، وفق ما أعلنت البعثة الأممية.

وقالت البعثة في بيان وزعته اليوم: “تعرض صباح الجمعة موكب لجنود حفظ السلام من الفوج النيجري في قوة الأمم المتحدة في مالي لهجوم أثناء توجهه إلى اندليمان على محور ميناكا-انسونغو”.

وقال ضابط نيجري إن القوة تعرضت “لكمين نصبه إسلاميون من حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا”.

ورجحت مصادر محلية تحدثت لـ”صحراء ميديا” أن يكون المهاجمون ينتمون لكتيبة المرابطين، وهي الكتيبة التي أسست بعد الاندماج بين حركة التوحيد والجهاد وكتيبة الملثمين التي كان يقودها الجزائري مختار بلمختار (بلعوار).

وكثفت الجماعات الإسلامية المسلحة عملياتها ضد القوات الأممية في الفترة الأخيرة، وقد استهدفت غالبية العمليات القوات التشادية في مدينتي أجلهوك وتسليت، أقصى شمالي شرقي منطقة كيدال.

فيما تعد عملية اليوم هي الأولى من نوعها، حيث تستهدف القوات النيجرية المتمركزة بالقرب من الحدود المالية-النيجرية.

وكانت القوات الفرنسية المنتشرة في شمال مالي قد اعتقلت منذ فترة عناصر قيل إنها تنتمي لـ”كتيبة المرابطين” وسلمتهم للنيجر، من أبرزهم أبو المهاجر السوداني وهو مسؤول إعلامي وناطق باسم بالمختار ومن المقربين منه.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة