الساحل

إطلاق صواريخ على تمبكتو شمال مالي دون سقوط ضحايا

 
قالت مصادر عسكرية إن ثلاثة صواريخ أطلقت على مدينة تمبكتو بشمال غرب مالي، دون أن تسفر عن وقوع ضحايا, وذلك بعد ثلاثة أيام من عمليات اطلاق مماثلة على غاو شمال شرق البلاد، تبنتها مجموعة اسلامية مسلحة.
 
ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول كبير في الجيش المالي في تمبكتو قوله “اطلق الارهابيون ثلاثة صواريخ مساء الأحد على تمبكتو لكن لحسن الحظ لم يسقط ضحايا”.
و”الإرهابيون” هي التسمية التي تطلقها الحكومة والجيش في مالي على الإسلاميين المسلحين.
 
وأكد مصدر عسكري في قوة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) إطلاق الصواريخ التي “سقطت في مكان غير بعيد عن مطار تمبكتو”, واقر هذا المصدر ب”ان ذلك يثير قلقا”.
 
ويستهدف اطلاق الصواريخ عموما غاو كبرى مدن شمال مالي التي أصيبت بصاروخين مساء الخميس بدون وقوع ضحايا.
 
وكانت جماعة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا تبنت الجمعة إطلاق الصواريخ على غاو مؤكدة ان “الهجمات” ستستمر “على أعداء الاسلام”.
 
وجماعة التوحيد والجهاد هي من التنظيمات الجهادية المرتبطة بالقاعدة والتي احتلت شمال مالي في 2012 قبل ان تطرد منه اثر تدخل عسكري دولي أطلق بمبادرة من فرنسا قبل أكثر من عام ولا يزال مستمرا.
 
وبالرغم من اضعافها لا تزال هذه الجماعات ناشطة في شمال مالي حيث ترتكب بشكل منتظم اعتداءات دامية. وكانت جماعة التوحيد والجهاد احتلت مدينة غاو ومنطقتها خلال أشهر عدة في 2012 وتبنت عمليات إطلاق نار بالأسلحة الثقيلة على المدينة.
 
 
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة