مجتمع

إعلان ميلاد “الاتحاد العام لعمال الصحة في موريتانيا”

أعلن اليوم الاثنين؛ في العاصمة الموريتانية نواكشوط، عن ميلاد “الاتحاد العام لعمال الصحة في موريتانيا”؛ والذي يضم تحت لوائه العديد من النقابات الصحية.

وبحسب بيان أصدره الاتحاد؛ وتوصلت به صحراء ميديا، يعلن عن “انطلاقه بشكل أكثر قوة لرفع الظلم والحيف الذي يعاني منه عمال الصحة في موريتانيا والدفع بمطالبهم نحو التحقيق”.

وقد مثل الجانب الرسمي في فعاليات إعلان ميلاد الاتحاد الجديد المستشار بوزارة الصحة لبروفسير الشيخ باي ولد امخيطرات، الذي تعهد، باسم قطاعه، بالاستعداد التام للعب دور تشاركي، مطالبا بدور الاتحاد ومساهمته في النهوض بالمصادر البشرية والخدمات المقدمة للمواطنين.

وبدوره أكد الدكتور محمد المصطفى ولد إبراهيم؛ الأمين العام للاتحاد، في مؤتمر صحفي نُظم بالمناسبة، أن عمال الصحة اليوم يستمدون قوتهم من ما وصفها بهاماتهم التي تعانق الثريا، موضحا أنهم “برهنوا على أنهم وحدهم، وبإرادتهم الحرة وتصميمهم، يمكن أن يحققوا ما لم يحققه غيرهم خلال عقود”؛ بحسب تعبيره.

وأعلن الاتحاد العام لعمال الصحة في موريتانيا عن تشكيلة مكتبه التنفيذي، والتي جاءت على النحو التالي:

1 – الأمين العام د محمد المصطفى ولد إبراهيم

2 – النائب الأول للامين العام المكلف بالعلاقت الخارجية عبد الرحمن ولد حمود.

3 – النائب الثاني للأمين العام المكلف بالحريات النقابية والتوعية أ. عبد القادر ولد أحمد.

4 – النائب الثالث للامين العام والمكلف بالمندوبيات الجهوية والإقليمية الحسن ولد امبيريك

5 ـ الأمين التنفيذي المكلف بالشؤون الاقتصادية والخزينة عيشة بنت ابياه.

6 ـ الأمين التنفيذي المكلف بالإعلام والاتصال د أحمد ولد العالم.

7 ـ الأمين التنفيذي المكلف بالإدارة والرقابة والتحقيق أ. مينة بنت مولود.

8 ـ الأمينة التنفيذية المكلفة بالمرأة العاملة في الصحة مريم مامة بنت لبوت.

9 ـ الأمين التنفيذي المكلف بالأنشطة والتنظيم سيد عالي ولد محمد محمود.

10 ـ الأمين التنفيذي المكلف بالعمل الصحي والاجتماعي محمد ولد سليمان.

11 ـ الأمين التنفيذي المكلف بالتعليم والتكوين المستمر د ألبو ولد البخاري.

12 ـ الأمين التنفيذي المكلف بالمجتمع المدني د محمد ولد الراجل.

13 ـ الأمين التنفيذي المكلف بالربط والتنسيق أنجوم مامادو.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة