مجتمع

إفراج وشيك عن سجين موريتاني في غوانتانامو

قالت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما ستقوم بترحيل عشرات المعتقلين في سجن غوانتانامو إلى بلدانهم بينهم الموريتاني أحمد ولد عبد العزيز.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن ترحيل ولد عبد العزيز قد يتم في وقت مبكر من شهر يونيو المقبل، بينما سيتم ترحيل باقي السجناء بحلول نهاية العام الجاري.
 
ونسبت الصحيفة الأمريكية إلى مصادر أمنية وصفتها بالمطلعة على محاضر المداولات قولها إن هناك إجماعا على ضرورة ترحيل ولد عبد العزيز إلى بلاده، بما في ذلك وكالة المخابرات ووزارة الدفاع.
 
ونقلت الواشنطن بوست عن محامي ولد عبد العزيز جون هولاند قوله “كنت أنتظر خبر الإفراج عن موكلي منذ فترة طويلة، أتمنى أن تكون هذه المعلومات أكيدة”.
 
 ومن بين سجناء غوانتانامو الذين يتوقع ترحيلهم إلى بلدانهم؛ المغربي يونس عبد الرحمن شكوري المعتقل منذ ثمان سنوات بتهمة المساهمة في تأسيس مجموعة جهادية في المغرب والذي تصفه الإدارة الأمريكية بأنه مقرب من زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.
 
واعتبرت الصحيفة أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تسابق الزمن لترحيل عشرات السجناء من غوانتانامو لتفادي مواجهة الكونغرس الذي قد يعرقل خطة أوباما لنقل السجناء إلى بلدانهم تمهيدا لإغلاق المعتقل سيء الصيت.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة