أخبار

“إنذار إرهابي”.. يعطل الحياة في بلجيكا

رفعت بلجيكا مستوى “الإنذار الإرهابي” السبت إلى أقصى درجة في مدينة بروكسل بسبب “خطر هجوم يشنه أشخاص مع أسلحة ومتفجرات” وفقا لرئيس الوزراء شارل ميشال.
 
وأشار رئيس الحكومة في مؤتمر صحافي إلى “خطر وقوع هجوم من قبل أفراد مع أسلحة ومتفجرات في أماكن عدة من العاصمة” لتبرير رفع مستوى الإنذار إلى أربع درجات في منطقة بروكسل ومطار بروكسل وفيلفورد، بلدة فلمنكية تعتبر موئلا للشباب المتطرف.
 
من جهة أخرى ذكرت وكالة الأنباء التركية دوغان أن بلجيكيا من أصل مغربي يشتبه بارتباطه بالاعتداءات التي شنها مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي في باريس وأسفرت عن سقوط 130 قتيلا، أوقف في جنوب شرق تركيا.
 
وقالت الوكالة إن احمد دهماني (26 عاما) متهم بأنه شارك في عمليات استطلاع لاختيار مواقع الهجمات، وأضافت أنه أوقف بالقرب من منتجع انطاليا مع سوريين كان يفترض أن يساعداه على عبور الحدود مع سوريا.
 
وبالعودة إلى حالة الاستنفار في بلجيكا أغلقت كل محطات قطار الأنفاق في العاصمة بروكسيل حيث سيتم إلغاء عدد كبير من التجمعات والأحداث بعدما رفعت السلطات إلى الدرجة القصوى مستوى الإنذار الإرهابي في بروكسل بسبب تهديد “وشيك”.
 
ويترأس رئيس الوزراء شارل ميشيل صباح السبت اجتماع لمجلس الأمن القومي، وأكد وزير الخارجية ديدييه رينديرز عند وصوله إلى الاجتماع “لدينا عناصر كافية لنقدر أن التهديد محدد ووشيك”.
 
وحضر الاجتماع الذي بدأ حوالي الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش، وزراء الداخلية جان جامبون والعدل كون غينس والاقتصاد كريس بيترز؛ وقال جامبون عند وصوله إن “التهديد كاف للانتقال إلى مستوى الإنذار الرابع وعلينا الآن اتخاذ إجراءات”.
 
وسيعقد اجتماع لمجلس أمن منطقة بروكسل صباح اليوم السبت لتأمين التنسيق بين مختلف الأجهزة والسلطات المختصة.
 
وقال رئيس حكومة منطقة بروكسل رودي فيرفورت على صفحته الالكترونية إن “سلطات بروكسل دعيت إلى تنسيق الإجراءات الإدارية والأمنية التي تقع في نطاق صلاحياتها، وخصوصا العمل على ردع أو منع التجمعات الكبيرة وغيرها وكذلك قرار إغلاق شبكة قطار الأنفاق”.
 
وقالت “هيئة التنسيق لتحليل التهديدات” التابعة لوزارة الداخلية في بيان إنه “على ضوء تقييمنا الأخير (…) تقرر رفع مستوى الإنذار الإرهابي في منطقة بروكسل إلى الدرجة الرابعة، ما يعني أن هناك تهديدا جديا جدا”، وأضافت أن “مستوى الإنذار في سائر أنحاء البلاد يبقى عند الدرجة الثالثة”.
 
وأعلنت شركة النقل العامة على موقعها الالكتروني صباح السبت “بتوصية من مركز الأزمة في الإدارة العامة الفدرالية الداخلية ستبقى كل محطاتنا للمترو (…) مغلقة اليوم”، مؤكدة أنه “إجراء احتياطي”.
 
وأضافت أنه “سيتم تسيير الحافلات لكن بعض عربات الترامواي ستتأثر بهذا الإجراء”، موضحة أنها ستقرر “بالتشاور مع السلطات المختصة والشرطة في كل يوم ما إذا كان سيعاد فتح المحطات”.
 
وتأتي هذه الإجراءات بعد ساعات على توجيه القضاء البلجيكي تهمة الإرهاب إلى شخص لم تكشف هويته أوقف الخميس لارتباطه بالاعتداءات التي أسفرت عن سقوط 130 قتيلا في باريس في 13 نوفمبر. وهو ثالث مشتبه به توجه إليه التهمة في باريس في إطار التحقيقات في اعتداءات باريس.
 
وإلى جانب الإجراءات المتعلقة بقطاع النقل، أوصى مركز الأزمات السبت “السلطات الإدارية في 19 دائرة (في منطقة بروكسل) العمل على إلغاء الأحداث الكبرى على أراضيها” و”إلغاء مباريات في كرة القدم” في عطلة نهاية الأسبوع.
 
كما أوصى بالتوجه إلى السكان لإبلاغهم “بتجنب الأماكن التي تضم تجمعات كبيرة من الأشخاص” و”تعزيز الإجراءات الأمنية والعسكرية”.
 
وأوضح مطار بروكسل حيث تطبق الدرجة الثالثة من الإنذار أن “المسافرين يمكنهم أن يستقلوا الطائرات كالعادة (…) لكن التوقف في المنطقة المخصصة لإيصال المسافرين محظورة وأي سيارة تترك هناك ستسحب فورا”.
 
من جهتها ألغت قاعة الحفلات “لانسيين بلجيك” في بروكسل يوما للموسيقيين والموسيقى الإبداعية كانت مقررة السبت.

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة