الساحل

“إيكواس” ترفض عقوبات دولية ضد بوركينافاسو

دعت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) المجتمع الدولي لعدم فرض عقوبات على بوركينافاسو بعد أن سيطر الجيش على المرحلة الانتقالية في أعقاب استقالة الرئيس بليز كومباوري الذي حكم البلاد لفترة طويلة.
 
وخلال قمة استثنائية في أكرا عاصمة غانا يوم الخميس رحبت المجموعة بتصريحات رئيس الدولة الجديد الكولونيل إيزاك زيدا بأنه سيسلم السلطة لحكومة مدنية انتقالية قريبا.
 
وأعلن زيدا قائد العمليات في الحرس الجمهوري نفسه رئيسا يوم الأول من نوفمبر تشرين الثاني بعد يوم من استقالة كومباوري وهروبه من البلاد بعد احتجاجات حاشدة على مساعيه لتغيير الدستور من أجل إعادة انتخابه في 2015 ليمد فترة حكمه التي امتدت بالفعل 27 عاما.
 
وفي يوم الاثنين حدد مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي والمؤلف من 54 دولة والذي يفرض عقوبات ضد أي انتهاكات للعملية الديمقراطية مهلة تنقضي بعد أسبوعين للجيش ليعيد تسليم السلطة للمدنيين وإلا واجه عقوبات.
 
وجاء في البيان الذي نشر على موقع المجموعة “تناشد القمة المجتمع الدولي والشركاء عدم فرض عقوبات على بوركينافاسو في ضوء المساعي الإقليمية الجارية ولمواصلة دعم البلاد في هذه الأوقات الحرجة”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة