مجتمع

اتحاد الطلاب يدعو لإصلاحات في المعهد العالي للمحاسبة ويؤكد أن “كل الاحتمالات واردة”

طالب الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا الجهات المعنية في قطاع التعليم العالي بضرورة الاسراع في إيجاد حل لمشكل المنح في المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات، والإيفاء بالتعهد القاضي بمنح السنة الثانية وفورا، و استكمال الناحية الادارية بالمعهد من جميع النواحي (مجلس تربوي وعلمي).

ودعا المرتضى ولد السالم رئيس قسم الاتحاد في المعهد خلال بيان أصدره اليوم الثلاثاء إلى ضرورة استفادة خريحي المعهد من المنح الخارجية سنويا، و تفعيل شهادات المعهد لتماثل غيرها من شهادات التعليم العالي، موجها الدعوة إلى الطلاب للاستعداد لـ”كل الاحتمالات” التي قد يتخدها القسم “حتى تتحقق المطالب الطلابية العادلة”

وأكد ولد السالم أن افتتاح المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات شكل منعطفا هاما في تعليمنا العالي، وأنهم في الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا كان لديهم أمل أن يكون على المستوى من جميع النواحي حتى يلبي الدور الريادي المتوخى منه في تخريج كادر بشري قادر على خوض معركة البناء، “لكن الارتجالية التي ميزت تعامل إدارة المعهد مع كل القضايا المطروحة والملحة إضافة إلى عدم تطبيق القوانين المنظمة لسير المعهد كل ذلك ظل يحول دون تطوير المعهد” حسب تعبيره.

منتقدا عدم وجود مجالس علمية وتربوية، وكذلك انعدام بنية تحتية تم تشيدها،”فمقر المعهد على أهميته يقع في بناية مترهلة – جامعة لكصر قديما – ولم يعط له أي اهتمام حتى يواكب النهوض العلمي والأكاديمي.

و من ناحية الخدمات قال رئيس قسم اتحاد الطلاب في المعهد إن المركز الوطني للخدمات الجامعية لم يول نظرة ولو عابرة للطلاب فالمنح الداخلية والخارجية لاتزال محدودة؛ بل معدومة في بعض الأحيان، لينضاف إلى ذلك منع طلاب السنة الأولى من حقهم القانوني في المنح التي لاتزال مقطوعة حتى الآن، “ورغم حصولنا في قسم الاتحاد الوطني على تعهد من طرف الجهات الوصية بصرف منح السنة الثانية فلم يوف حتى الآن بهذا التعهد” حسب قوله.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة