مجتمع

“اتحاد المقاولين” تنفي اتهامها بالتزوير، وتحتفظ بحقها في متابعة مصدرها أمام القضاء

اعتبرت شركة اتحاد المقاولين (CCC) تازيازت، أن الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية، أطلقت في حقها تهماً “جزافية وخطيرة” دون أن يكون لديها دليل، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحقها في “متابعة المصدر أمام السلطات القضائية”.
وقال الشركة في بيان وزعته للرد على بيان سابق أصدرته الكونفدرالية، إن “عمالها أكثر من 1200، تربطها بهم عقود عمل محددة المدة تتراوح ما بين شهرين إلى سنتين”، معتبرة أنها “دأبت على التعامل بكل نزاهة وشفافية مع عمالها آخذة بعين الاعتبار القوانين المنظمة لهذه العلاقة المعمول بها في هذا البلد”، وفق تعبيرها.
ونفت الشركة أن تكون قد عمدت إلى استهداف العمال المحتجين، حيث قالت إنها “حرصت على  تسوية جميع حقوق العمال  بمن فيهم المحتجين”، نافية أن تكون قد اعترضت على الاحتجاج “لأنه حق طبيعي يتمتع به العامل كما هو الحق الذي تتمتع به الشركة لتبيين سلامة موقفها”.
وأكدت الشركة أنها “لا تحتاج لمن يؤازرها في تنفيذ أي مخطط”، وذلك في رد على إشارة المركزية النقابية إلى تواطؤ الشركة مع جهات رسمية؛ وهو ما نفته الشركة وقالت إن “كل الإجراءات التي تتخذها مطابقة للنصوص القانونية”، وفق قولها.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة