مجتمع

اتحاد قوى التقدم: الشرطة اقتحمت منزل رئيس المجلس الوطني للحزب واعتقلت بعض الموجودين فيه

اتحاد قوى التقدم: الشرطة اقتحمت منزل رئيس المجلس الوطني للحزب واعتقلت بعض الموجودين فيه

الحزب: استهداف أطر الحزب وقياداته لن يزيده إلا إصرارا على الدفاع عن مصالح الشعب ومطالبه المشروعة

قال حزب اتحاد قوى التقدم المعارض إن الشرطة الموريتانية قامت “باقتحام منزل رئيس المجلس الوطني للحزب، سي مامدو”، وهو ما اعتبره الحزب “انتهاكاً صارخاً لحرمة البيوت وسكينة أهلها”، وأنه يدخل ضمن “حملة القمع الجارية”.

وأضاف الحزب في بيان أصدره اليوم الخميس وتلقت صحراء ميديا نسخة منه، بأن الشرطة قامت باعتقال بعض المتواجدين في المنزل “بعد أن تحرشت بهم، مخلفة جوا من الرعب غير المسبوق بين النساء والأطفال”، حسب تعبير البيان.

وأعرب الحزب عن استنكاره لاقتحام المنزل “بكل عبارات الشجب والإدانة”، محملاً النظام “كامل المسؤولية عن تلك الممارسات وما قد ينجم عنها”، معتبراً أن “استهداف أطر اتحاد قوى التقدم وقياداته لن يزيده إلا إصرارا على الدفاع عن مصالح الشعب ومطالبه المشروعة”.

وجدد الحزب مطالبته “بالوقف الفوري لحملة القمع الجارية” والتي قال إنه “لن تزيد الوضع إلا تفاقما”، مشددا على ضرورة “الإطلاق الفوري لسراح كافة المعتقلين من طلاب وحقوقيين وإنهاء جميع مظاهر عسكرة المؤسسات التعليمية في نواكشوط والعيون وتجكجه”، حسب تعبيره.

وطالب بضرورة “فتح حوار جدي مع ممثلي الطلاب لتهدئة الوضع والبدء بإصلاحات حقيقية تسمح باستئناف الدراسة وعودة المفصولين”.

هذا وتشهد العاصمة نواكشوط منذ أسابيع أحداثا على مستوى جامعة نواكشوط والمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، نتجت عنها عمليات اعتقال في صفوف الطلاب وطرد بعضهم ومنعهم من الدراسة في الجامعة من طرف المجلس التأديبي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة