مجتمع

اتحاد قوى التقدم المعارض في موريتانيا يتهم “جهات معينة” بالوقيعة بين الطلاب

اعتبر حزب اتحاد قوى التقدم المعارض في موريتانيا أن أحداث جامعة نواكشوط كشفت عن “حجم الخطر الذي لازال يتهدد وحدة هذا البلد وانسجامه الاجتماعي”.

وتساءل الحزب، في بيان توصلت به صحراء ميديا، عن من قد تكون له مصلحة “تأجيج التناقضات العرقية في هذا الوقت، ولماذا تكون الجامعة مسرحه بالذات”، وعن المنطق الذي يمكن أن يجعل “التشكيك في نزاهة انتخابات مهما كانت أهميتها” مسألة “تثير ما أثارته هذه القضية وبهذه السرعة”.

وقال تقدم إن وقائع الأحداث “تشي بتورط جهات معينة في الوقيعة العنصرية بين الطلاب مستغلة ما يصاحب الانتخابات عادة من ضغوط نفسية وتشنجات”.

وندد الحزب بما وصفه بالاعتداء على المقر المركزي لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” والذي “يؤكد على وجود أياد خفية وراء المؤامرة ذات الأهداف السياسية”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة