مجتمع

اتحاد قوى التقدم يحمل السلطات الموريتانية مسؤولية “انعكاسات” ارتفاع أسعار الوقود

حمل حزب اتحاد قوى التقدم؛ المعارض في موريتانيا، السلطات الحاكمة في نواكشوط مسؤولية تأثير ارتفاع أسعار الوقود على أسعار المواد الأساسية.

وقال الحزب؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، إن وتيرة ارتفاع أسعار المحروقات “تسارعت بشكل مذهل، حيث أزداد سعر هذه المادة ثمان مرات خلال سنة واحدة”، واصفا طريقة تمرير تلك الزيادات بالماكرة “حيث تمت من خلال جرعات متدرجة تحاشيا لانتباه الرأي العام الوطني”؛ بحسب تعبير البيان.

وأكد اتحاد قوى التقدم أن “الارتفاع المستمر لسعر هذه المادة الأساسية، التي يؤثر ارتفاعها على أسعار المواد الأساسية الأخرى، والتي ارتفعت بالفعل تكلفتها بشكل خطير، فاقم من ظروف حياة الجماهير وخاصة الأكثر فقرا”.

ودعا الحزب كافة القوى الحية إلى “بقوة في وجه هذا الاندفاع المدوي لارتفاع الأسعار”، مطالبا السلطات العمومية ب”التشاور مع الفاعلين الوطنيين للتغلب على الأزمة الاجتماعية والاقتصادية التي تضرب البلاد والكف عن نهج سياسة أللامبالاة”؛ على حد وصفه.

وكانت أسعار المحروقات قد شهدت ثالث ارتفاع لها خلال أقل من شهرين، حيث ارتفع سعر البنزين (إيصانص) من 334.9 إلى 340.4 للتر الواحد بينما ارتفع سعر المازوت (كازوال) من 272.5 إلى 276.8 للتر.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة