مجتمع

اتحاد قوى التقدم ينتقد “صمت” الحكومة الموريتانية حيال قضية الدركي المعتقل لدى “القاعدة”

اتحاد قوى التقدم ينتقد

الحزب اتهم الحكومة بتقديم التنازلات لإنقاذ حياة الرهائن الأجانب وتتجاهل مواطنها اعل ولد المختار
اتهم حزب اتحاد قوى التقدم، المعارض في موريتانيا، الحكومة بعدم القيام بأي إجراء من شأنه إنقاذ حياة الدركي اعل ولد المختار المعتقل لدى تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

واستنكر الحزب، في بيان توصلت به صحراء ميديا، ما وصفه بالصمت الذي  “تلتزمه” الحكومة الموريتانية تجاه قضية ولد المختار الذي كان يقوم بواجبه على الحدود عندما اعتقله مسلحون من تنظيم القاعدة في “عدل بكرو”.
وتساءل الحزب عن معني اهتمام الحكومة بحياة أجانب تقدم التنازل تلو التنازل لإنقاذ أرواحهم ولا تعير أي اهتمام بحياة المواطن. واصفا تصريحات وزير الخارجية الموريتاني، حمادي ولد حمادي، التي رفض فيها أي تفاوض مع القاعدة لإنقاذ الدركي بأنها “غير مسؤولة”.
وكان تنظيم القاعدة قد منح الحكومة الموريتانية مهلة لغاية نهاية الشهر الجاري للاستجابة لمطالبها المتعلقة بالإفراج عن إثنين من عناصرها المسجونين في موريتانيا وإلا فإنها ستعدم الدركي اعل ولد المختار الذي كانت قد اعتقلته في هجوم شنته نهاية شهر دجمبر الماضي على نقطة تفتيش تابعة للدرك في قرية “عدل بكرو” الحدودية مع مالي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة