مجتمع

اجتماع بمنزل مسعود ضم جميل وعبد السلام.. وتململ في اوساط مجموعات الحزب الحاكم

اجتماع بمنزل مسعود ضم جميل وعبد السلام.. وتململ في اوساط مجموعات الحزب الحاكم
اكد مصدر  قيادي في حزب التحالف الشعبي التقدمي ان رئيس حزب تواصل محمد جميل ولد منصور ورئيس حزب الصواب عبد السلام ولد حرمة عقدا لقاء مطولا برئيس حزب التحالف ورئيس البرلمان مسعود ولد بلخير في منزل الاخير خصص لدراسة المستجدات الحالية على ضوء مقاطعة جل احزاب منسقية المعارضة للانتخابات البلدية والبرلمانية المقبلة.
وافاد المصدر الذي طلب حجب هويته في اتصال بصحراء ميديا ان رؤساء الاحزاب الثلاثة ابدوا رغبتهم في توجيه طلب للسلطات الموريتانية من اجل تأجيل الانتخابات المقررة في الثالث والعشرين من نوفمبر المقبل وامكانية خلق تحالفات سياسية لقطع الطريق امام هيمنة  حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم على العمد والنواب الذين سيمثلون دوائرهم في الانتخابات المقبلة.
 واشار المصدر الى ان ولد منصور طلب من مسعود ولد بلخير ان يلتقي برئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز لحثه على قبول اعلان تاجيل الانتخابات لفسح المجال امام المزيد من التنسيق بين باقي الاحزاب المشاركة في الانتخابات ، موضحا ان تواصل اقترح انضمامه الى كتلة المعاهدة في اطار تحالف انتخابي يتم بناء عليه دعم بعضهم البعض في عدد من الدوائر كي يضمن الثلاثة تمثيلا معتبرا في المجالس البلدية وداخل غرفتي البرلمان مشيرا الى  ان المقترح يحظى باهتمام من طرف الاحزاب المذكورة ويشهد المزيد من النقاش
وفي هذه الاثناء عبر عدد من الراغبين في الترشح في مناطق واسعة من موريتانيا عن امتعاضهم جراء ما قالوا انه  اقفال ابواب حزب الاتحاد من اجل الجمهورية  امامهم بعدما تبين ان انه  قد استثناهم  من ترشيحاته
وقال مصدر  من مجموعات سياسية في منطقة كيدي ماغه  جنوب موريتانيا مقربة من وزير البيئة في الحكومة الحالية ان الحزب الحاكم لم يقبل ترشيح ممثليهم؛ مشيرا الى انهم سيسعون الى الترشح عن طريق احزاب اخرى. 
وادى الاعلان عن اللوائح النهائية لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية على مستوى البلديات الى تململ بعض الاطياف والمجموعات السياسية الداخلة ضمن تركيبة الحزب الحاكم فيما قرر اخرون  اعلان الانشقاق عن الحزب والترشح عن طريق احزاب اخرى .

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة