مجتمع

اجراءات أمنية مشددة جديدة في سفارة الجزائر بنواكشوط

قررت الجزائر فرض إجراءات أمنية مشددة في سفاراتها ومكاتبها الدبلوماسية في 8 دول منها ثلاث دول عربية وإفريقية، هي موريتانيا ومالي والنيجر والسنغال وبوركينافاسو وتشاد، واليمن والعراق وسوريا.
 
ونقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، عن مصدر عليم قوله إن الإجراء “احترازي”، ويهدف لمنع أي تهديد لسلامة الممثلين الدبلوماسيين للجزائر في الخارج، خاصة بعد تعرض السفارة الجزائرية في ليبيا للتهديد من قبل جماعات مرتبطة بالتيار السلفي الجهادي.
 
وأوضحت الصحيفة أن وزارة الخارجية، وبقرار من الإدارة المكلفة بتأمين السفارات والبعثات الدبلوماسية في الخارج فرضت منذ نهاية الأسبوع الماضي، حالة استنفار أمني على سفارات الجزائر في الدول المذكورة، تحسبا لعمليات انتقامية من التنظيمات الإرهابية الدولية.
 
وكشف مصدر أمني رفيع للصحيفة، أن الاجراءات الأمنية التي عرفتها سفارات الجزائر في الدول الثمانية، تشمل الحد من تحرك السفراء وموظفي السفارات، إلا في حالات الضرورة، والعمل وفقا لأقصى درجات الحيطة والحذر في داخل السفارات وفي محيطها.
 
وقال المصدر إن هذه الإجراءات “عادية” وتدخل في إطار إجراءات الحماية المتبعة في محيط سفارات الجزائر في الدول التي تعاني من أوضاع أمنية سيئة أو في منطقة تشهد اضطرابات أمنية.
 
وكانت الجزائر قررت الجمعة الماضية غلقا “مؤقتا” لسفارتها في طرابلس، وقنصليتها العامة بليبيا في”تدبير وقائي”، بسبب ما وصفته بـ”وجود تهديد حقيقي وداهم” يهدد الدبلوماسيين والأعوان القنصليين بهذه الدولة الجارة.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة