أخبار

احتجاج لحملة الشهادات العاملين في “برنامج أمل”

احتج اليوم الخميس، عدد من حملة الشهادات العاملين في “برنامج أمل”، أمام الوزارة الأولي، للمطالبة بتسوية أوضاعهم، ودمجهم بشكل نهائي في القطاعات الحكومية.

وقال المحتجون، إنهم “يعملون دون حقوق أو عقود، ويتقاضون رواتب زهيدة، بالمقارنة مع غيرهم من المتقاعدين، وحملة الشهادات”.

واعتبر المحتجون، أن عدم إنصافهم، وإبقاء وضعهم على ماهو عليه، مخالف للقانون، مطالبين الرئيس الموريتاني بالتحرك لاتخاذ قرار ينصفهم ويضمن مستقبلهم الوظيفي.

إقرأ أيضا  إيقاف تهريب معدات طبية إلى بوركينا فاسو

ويطالب المحتجون بدمجهم في القطاعات العمومية، مؤكدين أن من بينهم، من يمتلك تخصصات علمية وفنية وأدبية، يمكن الاستفادة منهم في عدة قطاعات حكومية..

ورفع المحتجون خلال وقفتهم، أمام الوزارة الأولي، لافتات تدعو الحكومة لتلبية مطالبهم، كما رددوا شعارات تطالب بإنصافهم، بعد مرور أزيد من تسع سنوات على انتدابهم للعمل في برنامج أمل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق