مجتمع

احتفاظ المنمين بمواشيهم يرفع أسعار الأضاحي في موريتانيا

شهد سوق بيع المواشي، في العاصمة الموريتانية نواكشوط، ارتفاعا ملحوظا في الأسعار، قبل أيام من حلول عيد الأضحى المبارك يوم الثلاثاء المقبل.

ويعيد تجار بيع المواشي الارتفاع الجديد إلى أن أغلب المنمين امتنع عن بيع المواشي، خلال موسم العيد الحالي “بسبب وفرة المراعي، واستغناء المنمين على توفير الأعلاف، التي كانت تدفعهم إلى بيع قسط كبير من مواشيهم للحفاظ على البقية”؛ بحسب تعبيرهم.

ووصل سعر “الكبش المتوسط” نحو 25 ألف أوقية في وقت اختار البعض شراء شاة العيد قبل حلوله بأيام ، ولم يسجل محمد ولد عبد القادر فرقا في السعر بين من عجل بشراء الأضحية ومن أجله ليوم العيد؛ قائلا إن موسم الخريف الجيد هذا العام لم يساهم في خفض أسعار المواشي عكس ما كان متوقعا.

وتعتبر الأضحية سنة مؤكدة للقادر عليها، فيما يستوي الأغنياء والفقراء بموريتانيا في بذل الجهد للحصول عليها، وتعرف الأعياد الدينية تكافلا اجتماعيا يحصل بموجبه المعسرون على مساعدات الأقارب والمحسنين، التي كثيرا ما تأتي في صورة شاة، خصوصا خلال عيد الأضحى المبارك.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة