مجتمع

احزاب الاغلبية طلبت اشراكها مقابل دعمها النظام … رد الرئيس : انتظروا الانتخابات : من منحه الشعب وزنا سنمنحه له

احزاب الاغلبية طلبت اشراكها مقابل دعمها النظام ... رد الرئيس : انتظروا الانتخابات : من منحه الشعب وزنا سنمنحه له

صحراء ميديا تنشر تفاصيل لقاء الرئيس الموريتاني  والاغلبية  الحاكمة  

تحول لقاء الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بقادة الاحزاب السياسية الموالية له الى مناسبة للتعبير عن  عدم الرضى من الطرفين. وانتقدت الاحزاب غير الممثلة في البرلمان الاوضاع السياسية داخل الاغلبية الحاكمة مبدية عدم ارتياحها لما اسمته عدم اشراكها في المناصب  وتحييدها بشكل غير مسبوق رغم انها تصدرت المدافعين عن سياسة الرئيس  بحسب مصادر متطابقة لصحراء ميديا.

وتجنب رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز خلال اجتماعه اليوم بالقصر الرئاسي الرد بشكل مفصل  على انتقادات الاغلبية للحالة السياسية ،واكتفى بالقول لهم ردا على طلبهم اشراكهم والاعتراف بدورهم :انتظروا الانتخابات القادمة فمن منحه الشعب وزنا سنمنحه له ، فيما لم تبدي الاغلبية ارتياحها لجواب الرئيس

وخصص ولد عبد العزيز بالمقابل معظم مداخلته للهجوم على المعارضة الموريتانية منتقدا اسلوبها في التعاطي مع نظام حكمه وقال ولد عبد العزيز عليكم كاغلبية ان تعملوا على مواجهة حملة المعارضة المغرضة وان تردوا بقوة وحزم على محاولاتهم تشويه الانجازات التى تحققت في البلد منذ وصوله السلطة .

وخلال اللقاء الذي لم يدم طويلا  بالقصر الرئاسي والذي التام بطلب من الاغلبية  تحدث الرئيس الدوري للاغلبية ورئيس حزب الفضيلة الموريتاني الشيخ عثمان ولد ابو المعالي باسهاب عن الحالة العامة في البلد  فتطرق الى الوضعية السياسية والاجتماعية والاقتصادية لسنة وصفها ب”الصعبة”

وعبر ولد ابو المعالي باسم الاغلبية عن خشيتهم من التاثيرات السلبية للجفاف وللاوضاع السياسية التى تعرفها البلاد

  وادلى ولد ابو المعالي بتصريح لوكالة الانباء الرسمية بعد  انتهاء اللقاء قال فيه”تدارسنا مع الرئيس وضعية البلد من كل النواحي السياسية وكذلك فيما يتعلق بوضعيته الاجتماعية، خاصة في هذه السنة التي ضربه فيها الجفاف. وكان حديثا مستفيضا حول هذه النقاط، حيث بين لنا الرئيس خلال اللقاء معه الخطط المبرمجة لمعالجة هذه الأوضاع وخاصة ما يتعلق منها بإسعاد المواطن في هذه السنة الصعبة

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة