مجتمع

اختتام النسخة الأولى من المسابقة “الدينية والثقافية” للدرك الوطني

اختتام النسخة الأولى من المسابقة
المسابقة : شارك فيها 126 متسابقا؛ تباروا في القرآن والفقه والحديث والسيرة وتاريخ موريتانيا
اختتمت بقيادة أركان الدرك الوطني في نواكشوط؛ المسابقة الدينية والثقافية التي نظمتها الرابطة الثقافية والرياضية للدرك الوطني، والتي استمرت طيلة شهر رمضان المبارك.
وتضمنت مواد المسابقة، “حفظ القرآن الكريم والفقه والحديث والسيرة النبوية؛ وتاريخ موريتانيا”؛ و قد تخللتها محاضرات في العبادات والمعاملات والأحوال الشخصية.
وقال العقيد سليمان ولد آبوده، رئيس مكتب المصادر البشرية بقيادة الدرك الوطني، إن الدرك الوطني بطبيعة مهامه مطالب بـ”إعداد أفراده ثقافيا وفكريا بالموازاة مع التكوين العسكري والفني”.
وأضاف ولد آبوده؛ أن هذه المسابقة أظهرت “ضرورة إنشاء الرابطة الثقافية والرياضية منذ السبعينات”؛ وهي التي كانت تهتم بالمجال الثقافي والرياضي، لكنها مواكبة لروح العصرنة التي فرضها تنوع المهام المسندة للهيئة باستمرار فانه “أصبح من اللازم أن تعني بالجانب الثقافي بكل أبعاده وفي إطار المنظومة الخصوصية لمجتمعنا”؛ حسب قوله.

يشار إلى النسخة الأولى من المسابقة الدينية والثقافية الخاصة بالدركيين العاملين والمتقاعدين وأبنائهم؛ شهدت مشاركة 126 متسابقا فاز منهم 15 متسابقا من بينهم سيدة، قدمت لهم جوائز نقدية وكتب قيمة

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة