مجتمع

اختتام ثاني دورة برلمانية استثنائية خلال العام الجاري

اختتمت مساء أمس الثلاثاء أشغال الدورة البرلمانية الاستثنائية الثانية خلال عام 2014، وهي الدورة التي شهدت مناقشة قانون الميزانية المعل لسنة 2013 وقانون الميزانية الأصلي لسنة 2014، بالإضافة إلى قوانين أخرى مهمة.

وتميزت الدورة البرلمانية بجلسات ساخنة، خاصة تلك التي تمت فيها مساءلة وزير الداخلية من طرف نواب من حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) حول حادثة تمزيق المصحف الشريف وحل جمعية المستقبل للدعوة والثقافة والتعليم.

وخلال اختتام الدورة دعا نائب رئيس الجمعية الوطنية محمد ولد محمدو، جميع النواب والأطياف السياسية إلى التعاون من أجل تمكين المواطنين من ممارسة حقهم في اختيار من يحكمهم بحرية تامة وبشفافية مطلقة وبأسلوب حضاري.

وطالب نائب رئيس الجمعية الوطنية بالمشاركة في التعبئة التي تجري الآن من أجل تسجيل المواطنين لأنفسهم على اللائحة الانتخابية التكميلية.

من جهته أعلن رئيس مجلس الشيوخ محمد الحسن ولد الحاج، اختتام الدورة الاستثنائية، وأشار إلى أن أبرز ما ميز الدورة هو المصادقة على مشروع قانون المالية الأصلي أي ميزانية الدولة لسنة 2014؛ بالإضافة إلى مشروع القانون المتعلق بالقرض المخصص لتمويل برنامج دعم مشروعات ومنشآت القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة