الساحل

ارتفاع حصيلة ضحايا اطلاق النار على متظاهرين في كيدال

 قالت مصادر محلية إن سيدة من الطوارق توفيت اليوم (الخميس) في مستشفى كيدال شمال مالي، بعد أيام من إصابتها بطلقات نارية من طرف وحدة من الجيش المالي، وقالت المصادر إن السيدة القتيلة تدعى (عائشة)  وهي في الأربعينات من عمرها، وأم لأربعة أبناء.
 
وكان إطلاق النار قد وقع قرب مطار كيدال على متظاهرين احتجوا على زيارة الوزير الأول المالي عمر تاتام لي إلى الإقليم، والتي ألغيت فيما بعد.
وارتفعت حصيلة قتلى الحادث إلى شخصين، وعدد من الإصابات،  وكانت سيدة من الطوارق لقيت مصرعها خلال المظاهرات.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق